2019-09-02 20:16:10

عثر علماء على ثقب أسود ضخم جدا، كتلته أكبر 100 مرة من كتلة الشمس "لا ينبغي وجوده"، رغم عدم تأكدهم من هذا الأمر، حيث جرى اكتشاف الثقب الأسود المحتمل من خلال كاشفات موجة الجاذبية LIGO وVirgo، في مرصد الجاذبية الأوروبي، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

ويتكون الثقب الأسود عادة عندما ينهار نجم معين بعد نفاد الطاقة، إلا أن يحدث ذلك فقط عندما تكون نواة النجم أقل بنحو 50 مرة من كتلة الشمس، فيما تدمر النجوم ذات الكتل الأكبر بمقدار يتراوح بين 50 إلى 130 مرة من كتلة الشمس نفسها في انفجار قوي، ويدل ذلك على أن الثقب الأسود الجديد المحتمل يتحدى اعتقادات العلماء.

وتستطيع أن تتشكل الثقوب السوداء، التي يزيد حجمها على 130 كتلة شمسية، عندما يكون انهيار النوى قويا للغاية. ويشعر العلماء بحيرة شديدة وهم يحاولون معرفة كيف تشكل الثقب الأسود الضخم المحتمل.

وذكرت مجلة "كوانتا"، أن العلماء يشكون في أن الثقب الأسود قد يكون ناتجًا عن تصادم ثقوب سوداء أصغر، واندماجها في ثقب عملاق واحد، لكن رفض فريق Ligo وVirgo تأكيد أو نفي الشائعات بشأن الثقب الأسود، ولم يصدر بعد أي معلومات مفصلة حول أحدث فترة مراقبة، والتي بدأت في أبريل، وربما أنهم يخططون للكشف عن كل شيء بحلول عام 2020، وحينها من الممكن معرفة ما إذا كان الثقب الأسود موجودا، وسر نشأته.

}