2019-07-23 20:34:01

أظهر فيديو صادم تداولته مواقع التواصل الاجتماعي لحظة انهيار قاضية في قاعة محكمة بولاية أوهايو وسحبها إلى الخارج، بعد صدور حكم بسجنها.
حُكم على القاضية السابقة في محكمة الأحداث في مقاطعة هاميلتون الأمريكية ”تريسي هانتر“ بالسجن لمدة 6 أشهر، بعد منحها شقيقها الذي يعمل ضابط إصلاحية وثائق سرية في محاولة لإنقاذ وظيفته.

بحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية، أدينت تريسي بتهمة ”الاهتمام غير المشروع بعقد عام“ في عام 2014، وجرى إيداعها السجن أمس الإثنين، بعد سلسلة من قضايا النقد.
وبمجرد سماع الحكم النهائي، انهارت القاضية السابقة، واضطر الأمن لسحبها إلى خارج المحكمة، بينما صاح المحتجون في قاعة المحكمة ”لا عدالة، لا سلام“، اعتراضًا على الحكم.
وفي الفيديو يمكن رؤية سيدة تحاول منع الشرطة من تكبيل ”تريسي“، قبل أن يتم القبض عليها.
وأصبحت ”تريسي“ قاضية في محكمة مقاطعة هاميلتون في عام 2010، وجرى إيقافها عن العمل في عام 2014 بعد اتهامها بمخالفات مختلفة، بسبب محاولتها إنقاذ وظيفة شقيقها.
من جانبها، أنكرت تريسي التهم الموجهة إليها، لكنها أدينت بجناية واحدة، بينما فشلت هيئة المحلفين في التوصل إلى قرار بشأن التهم الأخرى.
وبدأت معاناة القاضية السابقة مع اتهام شقيقها ”ستيفن هانتر“ بضرب سجين شاب في إصلاحية عام 2013، ما دفع تريسي للحصول على ملفات عن الضحية ومنحها لشقيقها؛ لمساعدته في التغلب على جلسة تأديبية.
وبحسب الصحيفة، قالت القاضية السابقة إن هذه القضية هي ”ثأر سياسي“ للرد على فوزها بمقعد في محكمة الأحداث، حيث كانت أول أمريكية من أصل أفريقي تُنتخب للعمل بمحكمة الأحداث في مقاطعة هاميلتون.
وقال سيناتور ولاية أوهايو ”سيسيل توماس“: ”إنهم يقولون لنا، ابقَ في مكانك، ولا تجرؤ على تحدي سلطتنا هنا“.

 


FaceIraq
}