2019-07-29 21:25:21
صدمة هزت المجتمع الروسي بعد مقتل مدونة شابة اشتهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بجمالها، عثرت عليها الشرطة عقب تعرضها للنحر، ووضعت جثتها داخل حقيبة في شقتها.

وكانت إيكاتيرينا (24 عاما) قد حققت شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يتابعها نحو 80 ألف شخص على تطبيق "انستغرام"، ويشبهها كثيرون بالممثلة البريطانية الراحلة اودري هيبورن.

وتحمل الشابة الراحلة شهادة في طب الأمراض الجلدية من جامعة بيروغوف الروسية الوطنية للأبحاث الطبية، بحسب تقارير صحفية.

وكان والدا إيكاتيرينا قد حاولا الاتصال بها مرارا، وعندما لم يتمكنا من الوصول إليها، طلبا من مالك الشقة التي تستأجرها في العاصمة موسكو، الاطمئنان عليها، ليعثر على جثتها عارية، وقد تعرضت للنحر، ووضعت داخل حقيبة، وفق ما ذكرت صحيفة "ميترو" البريطانية.

وبدأت الشرطة تحقيقاتها للتعرف على القاتل، مع تركيزها على علاقاتها الغرامية، للاشتباه في أن الغيرة قد تكون الدافع وراء الجريمة.

وكانت إيكاتيرينا قد أنهت مؤخرا علاقة مع رجل في الـ32 من عمره، لترتبط بعدها بآخر يبلغ من العمر 52 عاما، حيث تركز الشرطة في تحرياتها على هذين الشخصين.

}