2019-04-22 18:28:54

منذ فترة قصيرة انتشرت الدمى الجنسي حول العالم، وأصبحت حديث الكثيرين باعتبارها بديلة للبشر في العلاقات الحميمة، ولجأت الشركات المصنعة لتك الدمى ومصمموها إلى تطويرها لتؤدي مهامها بشكل جيد.

وقال بريك أحد أشهر جامعي وملاك دمى الجنس في العالم، إن "الدمى قد تحل محل المساعدات الشخصية التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، المنتشرة في المنازل والمكاتب"، 

ويعتقد بريك أن استبدال المساعدات الشخصية، بدمى الجنس، سيجرى نظرا لفقدان المواصفات البشرية، قائلا: "الإنسان لا يفضل الكلام على أجهزة الكمبيوتر، بينما لو كان مكانه دمية ذكية أو رأس دمية فقط، فسيفضل التواصل معها بخاصة لو كانت جميلة".

وأكد أن تقنيات وخاصيات دمى الجنس تتطور بشكل سريع وغير مسبوق، وأن شركة "Realbotix"، تعمل اليوم على تطوير دمية  قادرة على ضم صاحبها بقوة أثناء ممارستهما للجنس، بالإضافة إلى رأس دمية ذكية، مزودة بكاميرات، للتعرف على مالكها ومحادثته عند لقائهما.

ويتمتع بريك بعلاقات وطيدة ومميزة مع شركة "Realbotix"، المصنعة لأكثر دمية جنس متطورة في العالم، التي تعرف باسم "هارموني"، كما أنه يملك شخصيا واحدة من تلك الدمى الذكية.

YesIraq