2019-07-02 21:55:43

اكتشف علماء "نقطة ضعف" جديدة للأورام السرطانية، من شأنها أن تعمل على تدمير الخلايا السرطانية ذاتيا.

وجاء هذا السبق الطبي بعد اكتشاف بروتين جديد يطلق عليه (ATF4) هو الذي يقوم بحجب الخلايا السرطانية ويمنعها من الانتشار، وبمجرد زيادة انتاج هذا البروتين يؤدى إلى قتل السرطان، وقد تم تطبيق هذه الطريقة العلاجية على بعض البشر والفئران المصابة بسرطان الأمعاء والدم، وأظهرت فعالية كبري.

وقال البروفيسور كونستانتينوس كومينيس، عالم الأورام بجامعة بنسلفانيا، وأحد معدي الدراسة، إن يوميًا تقوم الخلايا بقتل نفسها، لتساعد الجسم على التخلص من الخلايا الميته، وحدوث خلل في تلك العملية يؤدى إلى نمو الخلايا السرطانية، لذلك وجود طريقة تعمل على التخلص من تلك الخلايا ذاتيًا يمكن أن يساعد في القصاء على السرطان.

وأضاف معد الدراسة، إن الوصول إلى سبب عدم موت تلك الخلايا ذاتيا وعلاج تلك المشكلة من شأنه أن يقضي على السرطان نهائيًا، وقد تم ذلك من خلال تزويد الأورام ببروتين ATF4 المعدة معمليًا في خلايا الأمعاء والصدر والأورام السرطانية يمكن ان يساعد في انتهاء معاناة مريض السرطان.

وقد حاول الباحثين لسنوات القضاء على جين MYC المعروف بأنه السبب في انتشار الأورام السرطانية بالجسم دون جدوي، حتى اكتشاف بروتين ATF4، بأنه يعمل على تدمير الخلايا السرطانية ذاتيا ووفقا لما .

}