2019-03-04 14:53:00

لمناسبه  تغيرات ملاك الوزاره  ومنها تغير اختصاص السيد الوكيل معتصم اكرم من وكيل الوزاره لشؤون توزيع المنتوجات النفطيه الى شؤون الغاز انتاجا وتصديرا.                        

تفقدت الاخبار الاقتصادية عن توفر غاز طبيعي ( ومنه الغاز الذي يكبس ليسال ) في حقلين ضخمين هما خقل في عكاز بمحافظه الانبار والاخر في المنصوريه بشهربان في جبل حمرين في ديالى . الناطق بلسان الحكومه العراقيه  يؤكد ان الشعب العراقي احوج الى الغاز السائل اذ ما كاد توه من مغادره ازمه حقيقيه للغاز السائل ذلك ان الغاز كان يخرج ظمن مكامن النفط (مصاحبا) وكانت الحكومه ( وزاره النفط ) مضطره الى انتاج البترول واعاده حقنه في الابار فقط كي تستخلص الغاز السائل منه فصارت كلفتها عاليه جدا والان وقد علمت وزاره النفط بمكمنيها فا علنتها ظمن جوله التراخيص الاولى ولم يتقدم احد عليها او بالاحرى كان هناك بونا شاسعا بين الكلفه التخمينيه والعطاء المعروض ولان المعدات المطلوبه للغاز السائل غير مستخدمه في العراق فان التخمين كان بعيدا جدا لما يمكن ان تكلف في الانتاج . 
في حين ان كردستان في حقل جمجمال اذ منحت الامتياز لشركتين عربييتين وقد باعتا بالنصف ب ٣٥٩ مليون دولار الى شركه نمساويه واخرى هنغاريه كانت باكوره عملها محطه كهروغازيه ستنتج طاقه كهربائيه تقدر ٥٠٠KVA تم افتتاحها من قبل رئيس وزراء الاقليم نائب رئيس الوزراء الفدرالي وستعمل الشركتان العربيتان بتجهيز مدن كردستان بالغاز المسال والشركتان المشاركتان بنقل الغاز الى اوربا .  

 

YesIraq