2020-03-19 13:50:45

شفق نيوز/ أصدرت خلية الأزمة في محافظة النجف، يوم الخميس، قرارات جديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، داعية الجهات الأمنية إلى تشديد إجراءات حظر التجول وفرض غرامات "قوية" تنتظر المخالفين لقرار الحظر.
وذكر بيان للخلية ورد لـ شفق نيوز، أن "خلية الازمة في محافظة النجف عقدت اجتماعها الدوري برئاسة المحافظ ورئيس الخلية لؤي الياسري وحضور قائد شرطة النجف العميد فائق فليح الفتلاوي ومدراء الدوائر الامنية والخدمية الممثلة في الخلية"، مشيرا إلى "تقليص عدد أعضاء الخلية بهدف اعطاء رسالة ايجابية الى المجتمع لتوضيح الحرص على تقليل الحضور حتى في مثل هذه الاجتماعات رغم اهميتها".
ونقل البيان عن محافظ النجف قوله، "إننا نتفاءل ولكن بحذر ونخشى وجود اصابات غير ظاهرة وقد تسبب اذى للمواطنين فالمصلحة العامة تتطلب تشددا اكثر ونحن قد نتعرض للانتقاد في سعينا هذا"، مشيرا الى ان "الاجراءات التي تم اتخاذها في خلية ازمة النجف الاشرف كان لها صدى على مستوى العراق ومنها موضوعة منع اقامة مجالس الفاتحة واخذ التعهدات بذلك".
وأوضح الياسري أن "هناك التزاما بحظر التجوال الجزئي في يومه الاول ونسبة السيارات في الشارع اصبحت 20% مسجلا عتبه على المواطن الذي تم اعطاؤه عطلة رسمية وحضرا للتجوال ومع ذلك لازلنا نراه في الشارع واننا نريد في اليوم الثاني للحظر ان نرى شكلا اخر".
وأشار إلى انه "تم التوجيه بتشدد اكثر من الجهات الامنية وبفرض غرامات قوية بحق المخالفين ومنهم اصحاب المحلات التي وصفها بالكمالية وهي محلات خارج الاستثناء ولانريد ان نعرضهم للاجراءات القانونية".
واشاد محافظ النجف بـ"تعاون الفرق الرياضية والتزامها"، لافتا إلى أن "كثرة الاستثناءات في القرار جعلت غير المشمولين كثيرين".
وأوضح المحافظ أن "عدد الإصابات بفيروس كورونا في محافظة النجف بلغ 9 حالات مؤكدة و12 مشتبه بهم و16 ملامسين"، داعيا للاسراع بـ"إرسال تخصيصات مالية من الحكومة الاتحادية ودعوة دائرة الصحة لإعداد خطة للاستفادة من هذه التخصيصات وفي مقدمة ذلك انجاز مستشفى الحميات قيد الانشاء سعة 50 سريرا".
وأشار إلى أنه "تم التأكيد على السماح بمرور منتسبي المؤسسات الصحية من السيطرات والوصول الى محلات عملهم، والسماح للاطباء البيطريين بممارسة عملهم واستثناؤهم من حظر التجوال الاشرف من الشيوخ والوجهاء واصحاب المطاعم والفنادق لقيامهم بتوزيع وجبات غذلئية في الاحياء الفقيرة وايصال وجبات اخرى الى المستشفيات والمحجورين والاستعداد لفتح فنادقهم مجانا لسكن المحجورين".

}