2020-01-25 09:05:36

شفق نيوز/ بدت الاجواء هادئة في ساحة التحرير مركز الاحتجاج في العاصمة بغداد، بعد وقت قصير من محاولة قوات مكافحة الشغب اقتحامها.
وحاولت قوات "مكافحة الشغب" اقتحام مواقع الاحتجاج في ساحة التحرير وسط بغداد، بعد ازالة خيم الاعتصام في عدد من المحافظات، والحواجز الكونكريتية واعادة فتح الجسور المغلقة في العاصمة.
وابلغت تنسيقيات الاحتجاج في بغداد شفق نيوز، "ان قوات مكافحة الشغب تقدمت صوب ساحة التحرير عقب اعادة فتح ساحة الخلاني من خلال نفق السعدون".
واضافت، "ان المحتجين عملوا بشكل مباشر على صد التقدم، وحصل اطلاق نار في الهواء من قبل قوات الشغب التي انسحبت عقب ذلك من دون اقتحام الساحة".
بدأت القوات الامنية صباح السبت، بازالة الكتل الخرسانية من ساحة الخلاني بقلب العاصمة العراقية بغداد والقريبة من ساحة التحرير.
وقالت قيادة عمليات بغداد "تم رفع كافة الكتل الكونكريتية من ساحة الخلاني وفتحها امام حركة العجلات بشكل دائم".
وسبق ان اعلنت قيادة عمليات بغداد، صباح السبت، اعادة فتح "جميع" الطرق في العاصمة، بعد اغلاقين الاول من قبل محتجين، والثاني بسبب احتجاج حاشد ضد التواجد الامريكي في البلاد.
وذكر القيادة في بيان، "جميع الطرق تم فتحها وطريق محمد القاسم مفتوح ويجري الان تنظيف ساحة الطيران وشارع النضال وساحة قرطبة لإعادة افتتاحها امام حركة العجلات بشكل دائم".
وتأتي هذه التطورات بعد ان بدأ أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الانسحاب من ساحات التظاهر المنتشرة في مدن عراقية، بعد وقت قصير من تغريدة للصدر اتهم ساحات الاحتجاج بالتعامل مع مدعومين من الخارج.
اتهام الصدر جاء بعد ان رفض المحتجون المشاركة بتظاهرة مليونية حشد لها الصدر وتيارات شيعية مقربة من ايران ضد التواجد الامريكي في العراق، بعد أن قتلت الولايات المتحدة الجنرال الإيراني قاسم سليماني، والقيادي البارز في الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.
ومنذ فجر اليوم السبت اقتحمت ما يعرف بقوة "الصدمة" ساحة الاعتصام في البصرة وأحرقت خيم المتظاهرين واعتقلت عددا منهم.
وابلغ مسؤول امني شفق نيوز، ان قيادة عمليات البصرة "طلبت من اللجان التنسيقية للتظاهرات، بعدم التظاهر خارج الأماكن المخصصة، وهذا الامر دفعها لشن العملية".

}