2019-07-03 17:38:18

شفق نيوز/ تداولت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء فتوى عن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية، علي خامنئي، تفيد بأن النظر إلى النساء غير المحارم في التلفزيون "إذا كان البث مباشرًا، لا يجوز، حتّى وإن لم تقع معصية ومفسدة".
وقد عبر مرشد الجمهورية الإسلامية عن هذا الرأي، ردًا على سؤال حول "أحکام النظر"، مؤكدًا أن "هناك فرقًا بين البث المباشر وغير المباشر، فإذا لم يكن البث مباشرًا ولم يكن النظر بقصد اللذة ودون خوف من الوقوع في المعصية والمفسدة فلا إشکال".
ووفقًا لوکالة "تسنيم" التابعة للحرس الثوري، تشير "جميع مراجع التقليد" في هذا الصدد إلى أنه "إذا کان النظر دون لذة ودون خوف من الوقوع في المعصية فلا إشکال، ولا يوجد فرق بين البث المباشر وغير المباشر".
وفي معرض رده على سؤال حول: هل يجوز مشاهدة صور النساء العاريات أو شبه العاريات المجهولات اللواتي لا نعرفهن في الأفلام السينمائية وغيرها؟ قال خامنئي: "نظرًا إلى أنّ مشاهدة الصور الخليعة المثيرة للشهوة لا تنفك غالبًا عن النظر بشهوة، ولذلك تكون مقدمة لارتكاب الذنب، فهي حرام".
وکتبت وکالة أنباء "تسنيم"، مع نقل وجهات نظر مراجع التقليد: "من وجهة نظر علمية، فإن عدم غض البصر يؤثر على أرواح الناس".
وأضافت هذه الوکالة التابعة للحرس الثوري، أن من أضرار عدم غض البصر: "يقلل من الهدوء النفسي، ويزيد الاضطرابات والقلق".
تجدر الإشارة إلى أن فتوى خامنئي حول النظر إلى النساء على شاشات التلفزيون، تأتي رغم أن المرشد هو من يقوم بتعيين رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.
يذكر أن هناك رقابة شديدة على صور النساء على شاشات التلفزيون في الجمهورية الإسلامية، لدرجة أنه على سبيل المثال، يتم تأخير بث مباريات كرة القدم الدولية لبضع ثوان بسبب محاولات فرض الرقابة على النساء اللواتي يجلسن كمتفرجات على الكراسي المخصصة للجمهور.
كما تشيع کذلك الرقابة على صور النساء في الأفلام والمسلسلات الأجنبية في تلفزيون الجمهورية الإسلامية.
يشار إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي في إيران هاجمت المرشد الإيراني عقب انتشار هذه الفتوى، وتركزت تعليقات نشطاء العالم الافتراضي حول جدوى الفتوى في مثل هذه الأمور، بالنظر إلى ما يعانيه الشعب الإيراني من عقوبات اقتصادية وحصار سياسي ومشاكل وأزمات في التضخم وارتفاع الأسعار وزيادة البطالة.

YesIraq
}