2020-03-19 15:52:30

شفق نيوز/ حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، يوم الخميس، من "كارثة" مزدوجة صحية - بيئية في محافظة نينوى، على خلفية موجة أمطار غزيرة تسببت بسيول وفيضانات.

وقالت المفوضية في بيان تلقت شفق نيوز نسخة منه، إن "كارثة مركبة (صحية ـ بيية) تواجة المواطنين في محافظة نينوى نتيجة أرتفاع نسب تساقط الأمطار والفيضانات التي تضرب مركز ونواحي وقرى محافظة نينوى، مع قلة الجهود والمستلزمات الضرورية لمواجهة فايروس كورونا".

وأوضح البيان انه "وفقاً للتقارير الرصدية الواردة من مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في نينوى، فأن أغلب مناطق مدينة الموصل لاسيما الجانب الأيمن قد تأثرت بشكل كبير بفعل ارتفاع مناسيب الأمطار الساقطة وغرق أغلب الأحياء السكنية وصولاً الى غرق بعض المستشفيات والمراكز الصحية وهوما ينذر بكارثة صحية - بيئية تهدد ما يقارب مليوني نسمة. 

وتابع البيان انه "في الوقت الذي تثمن المفوضية العليا لحقوق الأنسان في العراق جهود حكومة نينوى البلدية وقوات الدفاع المدني ومديرية شرطة نينوى وقيادة الجيش فيها ودورهم في انقاذ وأسناد العائلات المتضررة، تطالب المفوضية الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان بخطوات عاجلة لأسناد جهود حكومة نينوى المحلية فنياً ولوجستياً لتمكينها من تقديم خدماتها المختلفة الى المواطنين"

وشددت على "أهمية دعم خلية الأزمة الصحية الوزارية لدائرة صحة نينوى ومستشفياتها للحيلولة دون أنتشار وباء كورونا في هذا الظرف الحساس الذي يعيشه العراق".

}