2019-08-27 10:56:26

شفق نيوز/ وجه مكتب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بعدم التعرض لرجل دين سبق وان انتقد الاجراءات المرافقة لاحياء ذكرى مقتل المرجع الصدر.
وبحسب بيان للمكتب الخاص لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فانه وجه "بعدم التعرض للشيخ عامر المنشداوي ومتعلقيه بعد اعتذاره بما قام به من نشر بمناسبة احياء الذكرى السنوية للسيد محمد الصدر وتقديمه للندم والاعتذار".
والشيخ عامر المنشداوي، وهو من الأتباع المعاصرين للصدر الثاني، كتب في صفحته الشخصية على "فيسبوك"، في ذكرى مقتل السيد محمد محمد صادق الصدر، والتي يُحييها أنصاره قرب مرقده ومكان اغتياله في محافظة النجف، منشورًا وصف إحياء هذه الذكرى بأنه يحمل كل "مظاهر الاحتفاء بإمام معصوم من المفترض، وهذا خطأ جسيم جدًا، وجريمة بحق أهل البيت".
وأشار المنشداوي إلى أن "مظاهر الحزن والتفاعل في مناسبات بعض العلماء والمراجع تفوق مظاهر الحزن عند وفيات الأئمة المعصومين، وهذا خطأ وخطر محزن".
ردود فعل سريعة امتدت من تعليقات ومنشورات تهدد وتتوعد وتسب الشيخ المنشداوي، إلى أن تُقيم مجموعة من الصدريين مجلس عزاء أمام بيته، كما خطت المجموعة عبارات على جدران منزله، جاء فيها "لا مكان لأعداء الصدر بيننا" و "خائن".

بعد كل ذلك، ظهر الشيخ المنشداوي في مقطع فيديو نشره مدونون في "فيسبوك"، وقال في بعضه "حصل سوء فهم لمنشور في مواقع التواصل، وأُسيء الفهم بأني أقدح السيد الشهيد أو مراسم عزائه، وأقسم بأني لم ولن أقصد الإساءة للصدر".

المنشداوي اعتذر ممن "تسبب لهم بالعناء والأذية والإحراج"، مبتدأً المقطع بالتأكيد على صدريته بالقول "عاصرت الشهيد الصدر من قبل تصديه، إلى حين استشهاده، وتشرفت بالوكالة منه".

تلك التصرفات، أثارت امتعاض العديد من المتابعين، الذين اعتبروا الأمر بمثابة ترهيب لكل من يقول كلمة أيًا كان نوعها بحق آل الصدر.

FaceIraq
}