2019-07-27 16:48:29

شفق نيوز/ بمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة صلاة الجمعة في طهران، بعد الثورة، سلط خطباء الجمعة في مختلف المدن الإيرانية، الضوء على هذا الموضوع، فيما قال خطيب جمعة العاصمة طهران، أحمد خاتمي، لمعارضين: "يجب أن لا تفرح وسائل الإعلام لقلة ذهاب الناس لصلاة الجمعة".
يأتي كلام خاتمي، في اشرت اغلب مساجد ايران بخاصة في صلاة الجمعة، عزوف المواطنين، عن الصلاة.
كما أن التدهور الاقتصادي في إيران، جعل الكثيرين يستاءون من الذهاب للمساجد بوصفها مؤسسات سياسية وليست دينية.
ووجه خاتمي خطابه لوسائل الإعلام ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، قائلا: "يجب أن لا تفرح وسائل الإعلام بسبب قلة اجتماع الناس لصلاة الجمعة، فإن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون موجودة في الساحة ولله الحمد".
وفي معرض إشارته إلى أهمية صلاة الجمعة في النظام الإيراني، دعا خاتمي مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إلى مواجهة ظاهرة قلة من يذهبون لصلاة الجمعة، من خلال "بذل المزيد من الجهود وإقامة برامج لحث الشعب على المشاركة في صلاة الجمعة".
يشار إلى أن خطباء صلاة الجمعة في إيران يتم تعيينهم من قبل المرشد الأعلى الإيراني، كما أن المحاور الرئيسية لخطبهم يتم تحديدها من قبل "الهيئة الخاصة لوضع سياسة أئمة صلاة الجمعة، واللجنة التنفيذية لإقامة صلاة الجمعة" في إيران.

}