النفايات تتكوم في شوارع كركوك.. والبلدية تعترف بالواقع "الأليم" (صور وفيديو)

Category: مجتـمع

Date: 2020-04-07T20:10:55+0000

شفق نيوز/ بينما تتسارع الجهود حول العالم لتنظيف الشوارع والأزقة والأسواق وتعقيمها وقاية من فيروس كورونا والأمراض الأخرى، تتكدس النفايات يوماً بعد آخر في شوارع مدينة كركوك.

ورصدت كاميرا شفق نيوز سكانا يلقون بنفاياتهم على قارعة الطرق، فيما أظهرات اللقطات نفايات متكدسة على الشوارع وبين الأحياء.

وأقرت بلدية كركوك بالواقع "الأليم"، مرجعة السبب إلى قلة التمويل وهو ما اضطرها للاستغناء عن عمالها.

وقال مدير بلدية كركوك فريدون عادل في تصريح لشفق نيوز، "نحن في الظرف الراهن ومع حظر التجوال في محافظة كركوك جعلنا ساعات دوامنا اكثر من ذي قبل".

وأقر عادل بتكدس النفايات في الشوارع، واصفاً الواقع بـ"الحقيقة المؤلمة" في ظل وباء كورونا.

وأضاف أن "المشكلة التي نواجهها الآن بسبب الحكومة العراقية، اذ كانت ترسل لنا مليار و٢٠٠ مليون دينار كل شهر؛ لأعمال تنظيف محافظة كركوك من النفايات".

واستدرك عادل، إن الحكومة العراقية خفضت المخصصات المالية إلى ٦٠٠ مليون وبعدها الى ٢٠٠ مليون دينار، ما أجبرنا إلى تقليل العاملين والآليات.

وتابع بالقول، "نحن لم نقصر في تنظيف المحافظة، لكن الضغط علينا كثير فيما يتعلق بالتنظيف، لهذا لا نقدر ان نتحمل حمل النفايات كل يوم".

وأوضح بالقول، "ننظف أكثر من ألف طن من النفايات يومياً ويبقى اكثر من ٢٠٠ طن، ونحن لا نتحمل اكثر من طاقتنا"، مبينا انه "بسبب هذه المشكلة التي نواجهها جرى تبليغ محافظ كركوك وهو له علم بذلك وتحدثنا مع البرلمانيين في المحافظة بهذا الصدد واخذوا هذا الموضوع بعين الاعتبار لكن بسبب حظر التجوال وتوقف الدوام في البلد لم يستطيعوا ان يحلوا المشكلة حتى الآن".

وتتراكم النفايات في كثير من مناطق العراق وحتى العاصمة بغداد، لاسيما منذ فرض حظر التجوال في شهر آذار الماضي؛ وينتقد السكان المسؤولين المباشرين عن الخدمات بالتقصير في إدارة ازمة الخدمات، فيما يعزو المسؤولين سبب التلكؤ الى وباء فيروس كورونا وحظر التجوال المفروض بسببه.