2020-03-19 17:19:35

شفق نيوز/ حذرت الأمم المتحدة يوم الخميس من تحول فيروس كورونا الجديد إلى "وباء" في العراق جراء تجمعات دينية تشهدها البلاد.

وقالت المنظمة في بيان ورد لشفق نيوز، إن "الإجراءات التي اتخذها العراق كانت واسعةَ النطاق وتهدف بشكلٍ مباشرٍ إلى الحدّ من انتشار الجائحة. ولم يكن الأمرُ سهلاً، بيد أنه بفضلِ هذه الجهود، تمكّن العراق حتى الآن من احتواء انتشار الفيروس".

وأضاف بالقول، "مع ذلك، فإن نجاح جهود الاحتواء حتى الآن لا ينبغي أن يقودَنا إلى التراخي. فالمعركة لم تنته بعد. ويجب تقييد التجمعات الكبيرة التي من شأنها نشر الفيروس بسرعة".

وقالت المنظمة إنها لاحظت أن "الجهات الدينية في العراق حثّت المؤمنين على جعل الصحة العامة على رأس أولوياتهم، والبقاء في منازلهم بدلاً من التجمع في أداء الزيارات حتى تنتهي الجائحة". 

كما أشادت بـ"التدابير التي اتخذتها الحكومة لمنع الناس من التجمهر في مجموعاتٍ يُمكن أن تعرّض الصحة العامة للخطر".

وأشارت إلى أن "كلّ ما تم إحرازُهُ في إبقاء الجائحة تحت السيطرة في العراق يُمكن أن يضيع إذا اجتمع الناس في مجموعاتٍ كبيرةٍ كما جرت العادة خلال هذه الأيام" في إشارة إلى التجمعات الدينية.

ودعت الأمم المتحدة، شعب العراق، إلى "الالتزام بتجنّب التجمعات الكبيرة - سواء كانت رياضيةً أو دينيةً أو غيرها. ومع صعوبةً ذلك بشكلٍ خاصٍّ في فتراتٍ جرت العادة فيها على إحياء مناسباتٍ خاصة، إلا أن علينا التفكير في الآخرين في هذا الوقت، والتأكد من أننا نُساعد في الحد من خطر انتقال العدوى".

ويأتي هذا التحذير بعد ساعات قليلة من تحذير مماثل أطلقه وزير الصحة العراقي، جعفر علاوي من أن كورونا قد يتحول إلى وباء يفتك بالعراق في حال عدم الالتزام بحظر التجوال.

ويتوافد عدد كبير من الزائرين إلى مدينة الكاظمية في بغداد، لزيارة الإمام الكاظم؛ وهو ما أثار استياء الجهات الرسمية بشأن الالتزام بالتعليمات الصحية.

وطالب الوزير علاوي، أجهزة الأمن، بـ“ضرورة تطبيق حظر التجوال بالقوة، ومنع أي حركة للأشخاص والعجلات“.

وتوفي 13 شخصا في العراق؛ جراء وباء كورونا المستجد، بحسب مسؤولين في وزارة الصحة، فيما بلغ عدد الإصابات 177.

ويوافق السبت المقبل، زيارة الإمام موسى بن جعفر الكاظم، سابع الأئمة المعصومين لدى الشيعة الإثني عشرية، ويقع ضريحه في مدينة الكاظمية بالعاصمة بغداد.

}