2019-12-20 11:51:19

شفق نيوز/ كشفت دراسة جديدة أجراها مجموعة من باحثي مستشفى ”بريغهام“، عن جين جديد مسؤول عن العقم في الذكور.
ولا تزال المعلومات المتعلقة بالمشاكل التناسلية لدى الرجال والحمض النووي المرتبط بها غامضة إلى حد كبير، مقارنة بما نعرفه عن نفس العمليات في النساء.
ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، درس باحثو مستشفى ”بريغهام“ الأمريكي، حالة 4 رجال يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية، بحثًا عن السبب الوراثي للعقم، في دراسة تعتبر الأولى من نوعها.
وأجرى فريق البحث بقيادة الدكتورتين ”سامانثا شيليت“ و“سينثيا مورتون“، تحليلًا للحمض النووي للمشاركين في الدراسة، ووجدوا أن هناك أجزاءً من حمضهم النووي مرتبة بشكل غير طبيعي، وتحديدًا في مناطق الكروموسوم 20 و22.

وهذا المزيج الوراثي أدى إلى فرط نشاط جين يسمى SYCP2، وضاعف نشاطه 20 مرة، مما أدى للاستنتاج أن هذا النشاط الزائد هو ما يؤدي إلى الاخلال بعملية إنتاج الحيوانات المنوية.

وبالفعل، وجد الباحثون نفس الخلل في بقية المشاركين في الدراسة والذين يعانون من العقم الطويل الأمد.

وقالت الدكتورة شيليت: ”نادرًا ما ينظر الأطباء في ترتيب الكروموسومات عند تشخيص حالة الرجال المصابين بالعقم، وتوضح نتائجنا أن أي خلل في ترتيب الكروموسومات يمكن أن يؤدي إلى تعطيل الجينات المرتبطة في الخصوبة، وبالتالي يجب أخذها في الاعتبار“.

ويأمل الباحثون أن يساعد اكتشافهم على تطوير علاجات مستقبلية للرجال الذين يعانون من العقم، ويؤكدون على أن التشخيص في حد ذاته يعتبر خطوة كبيرة في أي علاج.

}