2019-10-02 17:03:55

شفق نيوز/ اصيب محتجون بعدما فرقت القوات الامنية تظاهرة في النجف باستخدام الرصاص الحي.
وافاد مراسل شفق نيوز، بتعرض اكثر من عشرة محتجين لاصابات اثر تفريق تظاهرة قرب مجسر ثورة العشرين.
واضاف ان القوات الامنية استخدمت الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية لتفريق الاحتجاج.
واقتحم محتجون غاضبون مبنى محافظة ذي قار جنوب العراق.
وقال مراسل شفق نيوز، ان المحتجين احرقوا جزءا من مبنى المحافظة.
وتظاهر محتجون ايضا امام مبنى محافظة ميسان والديوانية، إلا ان القوات الأمنية فرقتهم بعد اطلاق الرصاص الحي بالهواء.
واغلق محتجون الطريق المؤدي لمطار بغداد في العاصمة العراقية مع تصاعد حدة التظاهرات لليوم الثاني على التوالي.
وبحسب مراسل شفق نيوز، فان احتجاجات خرجت في المناطق المحاذية لمطار بغداد من جهة حي الجهاد والفرات، وسط انتشار امني مكثف.
واضاف ان المتحتجين قطعوا الطريق المؤدي لمطار بغداد.

وتجددت صباح اليوم الأربعاء التظاهرات في مناطق شمال بغداد، فيما قطعت السلطات الأمنية عددا من الطرق الحيوية وسط العاصمة.
وشهدت بغداد ومحافظات جنوبية أخرى أمس الثلاثاء، تظاهرات حاشدة مطالبة بتحسين الخدمات ومكافحة الفساد، قتل فيها 3 مدنيين على الأقل وجرح أكثر من 250.
وفي هذه الاثناء تشهد بعض مناطق العاصمة بغداد انتشارا كثيفا للقوات الأمنية على خلفية تحضيرات لاحتجاجات جديدة.
القوات الأمنية العراقية عززت تواجدها في العاصمة، وأطلقت النار في الهواء لتفريق المتظاهرين في منطقة الباب الشرقي.
وتوجه رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي، في وقت سابق الأربعاء، إلى مدينة الناصرية بصحبة وفد عسكري وأمني، وعقد اجتماعا لتطويق الحراك الشعبي المدني، وسط أنباء عن إطلاق نار على المتظاهرين.
واندلعت المظاهرات في مناطق متعددة شمال وغرب العاصمة وشرقها حتى جنوبها وتم حرق الإطارات وقطع طرق حيوية تربط العاصمة ببقية المحافظات.

ووردت أنباء عن اندلاع مواجهات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، وإطلاق نار في الهواء والغاز المسيل للدموع في منطقة الزعفرانية جنوب بغداد.

FaceIraq
}