2020-02-12 16:18:07

شفق نيوز/ اعلن زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، خلال استقباله وفدا ضم عددا من محافظي الوسط والجنوب العراقي، اليوم الاربعاء، انه لو تم الالتزام بالمصالحة الحقيقية وبالدستور لكان البلد في وضع افضل، مشددا على ثقافة التسامح والتعايش بين المكونات العراقية.
وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لبارزاني ورد لشفق نيوز، ان بارزاني استقبل اليوم الاربعاء، في منتجع صلاح الدين باربيل عاصمة الاقليم، وفدا مشتركا ضم نواب ومحافظي نينوى وبغداد والانبار والديوانية وذي قار وصلاح الدين وواسط وميسان والنجف وكربلاء والبصرة والمثنى واربيل.
واشار البيان الى ان الاجتماع تم بحضور وزير الداخلية في حكومة الاقليم ريبر صباح ووزير التخطيط العراقي صباح الدليمي، عبر الوفد الضيف عن تثمينه للاستقرار والانتعاش والتقدم الذي يعيشه اقليم كوردستان، مطالبا بنقل تجربة الاقليم الى باقي المحافظات العراقية.
واضاف البيان ان الوفد الضيف عبر عن شكره لشعب كوردستان وحكومة الاقليم لانها اصبحت الملاذ لمئات الاف العراقيين بعد الهجوم الذي شنه الارهابيون والايام العصيبة، مثمنا الدور التريخي الذي مارسه بارزاني وفضلا عن الاشارة الى الاوضاع الحالية في العراق طالبوا بارزاني ان يكون له دور في حل مشكلات العراق واعادة الاستقرار والامل للعراق.
ونوه البيان الى ان بارزاني كانت له في اللقاء كلمة عبر فيها عن آرائه وملاحظاته بشأن الاوضاع السياسية في العراق وسلط الاضواء على اسباب الازمة والمشكلات الحالية التي تمخضت عنها في العراق.
وتابع ان بارزاني وفضلا عن الاشارة الى التجربة الناجحة في كوردستان اعلن انه لو تم الالتزام بالمصالحة الحقيقية والتزم الجميع بالدستور لكان البلد في وضع افضل، مشددا على ثقافة التسامح والتعايش بين المكونات العراقية.
وفيما يتعلق بالعلاقات بين الاقليم والمحافظات العراقية الاخرى اعرب عن مساندته التامة لتطوير تلك العلاقات والعمل المشترك في مجال التنمية والاعمار.

}