2019-08-27 18:28:56

شفق نيوز/ كشف القيادي في الجماعة الاسلامية الكوردستانية أحمد حمة رشيد، اليوم الثلاثاء، حقيقة توجه الأحزاب الكوردية الدينية لحذف كلمة "الاسلامي" من أسمائها، بسبب تراجع شعبية القوى الاسلامية في الاقليم.

وقال رشيد، لشفق نيوز، ان "الذي ناقش هذه المساءلة هم فقط الجماعة الاسلامية، وليست فكرة عامة لدى الأحزاب الكوردية الدينية، كما يتصور البعض".

وبين انه "باعتبار ان اسم الجماعة الاسلامية، كان في وقت لديه صداه، لكن بما ان الجماعة الاسلامية، حاليا حزب سياسي مدني، يشارك في مؤسسات الدولة المدنية، فعليه تغيير اسمه".

وأضاف القيادي في الجماعة الاسلامية ان "المؤتمر العام للجماعة سيكون في شهر تشرين الأول المقبل، وهذه القضية مطروحة، وهي قيد المناقشة"، موضحاً أن "تغيير اسم الجماعة يكون من خلال تصويت اعضاء الجماعة خلال المؤتمر العام للجماعة".

}