2018-12-31 15:49:00

شفق نيوز/ اعرب رئيس حكومة اقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، في رسالة له بمناسبة راس السنة الميلادية عن تهانيه لجميع مكونات شعب الاقليم وتمنى لهم عيدا سعيدا وسنة ملؤها الخير والرفعة والسعادة.
وجاء في الرسالة التي ورد لشفق نيوز، نسخة عنها، انه بمناسبة حلول العام الميلادي الجديدة يقدم تحياته وتبريكاته للجميع، متمنيا ان تكون السنة الجديدة محملة بالخير والسعادة وان يتجاوز الشعب الكوردستاني في العام الجديد جميع الصعوبات والعراقيل ويحقق جميع اهدافه.
واشار بارزاني الى ان الشعب الكوردستاني تعرض فيما مضى الى الكثير من المعاناة وقدم الكثير من التضحيات من اجل تامين مستقبل افضل وحياة سلمية امنة وعصرية.
واضاف ان جميع مكتسبات ونجاحات العام الماضي تعود للشعب نفسه كون الشعب هو اب لكل الابداعات والانتصارات، لافتا الى انه توجد هناك ايضا من دون شك نواقص وتقصير وهذا جزء دائمي من مسيرة التطور كون النواقص والتقصير تظهر اثناء تطور الحياة كونها لاتظهر عندما تكون الحياة جامدة.
واضاف بارزاني ان الشعب الكوردستاني في عام 2018 انجلت امامه حقيقة مهمة وهي ان يستند على قواه الحقيقية الاصيلة في حملتين انتخابيتين عامتين في العراق واقليم كوردستان اذ اكد خلالهما ان الشعب والحكومة عبارة جبهة واحدة ومتحدة وافشل مخططات خصومه.
واشار بارزاني الى ان الشعب الكوردستاني اليوم اصبح انموذجا قويا وحيا في الشرق الاوسط، مبينا ان الاقليم منطقة ليس فيها اي اضطهاد سياسي او قومي او ديني او مذهبي اذ على الرغم من ان الشعب الكوردستاني باغلبيته مسلمون سنة الا ان الشيعة والمسيحيين والايزيديين واهل الحق والزردشتيين يعيشون فيه بمنتهى المساواة معا.
ووجه بارزاني تهانيه بالعام الجديد الى جميع المكونات القومية والدينية الكوردستانية من المسلمين السنة والشيعة والمسيحيين والايزيديين والكاكائيين والشبك من الكورد والاشوريين والكلدان والتركمان والارمن والعرب وجميع الذين لجأوا اليه من العراق وسوريا، او الذين يعيشون هنا لاي سبب من الاسباب ويحتفلون معه بعيد راس السنة كون اقليم كوردستان هو بيت للجميع. 

كما وجه بارزاني تحياته للصمود الذي ابداه الشباب والطلبة والنساء الذين ينتظرون حلول يوم اكثر ازدهارا وحياة افضل، والتهاني بشكل خاص لاطفال كوردستان، محييا البيشمركة وقوات الاسايش والشرطة الحامين لحياة الجميع.
وحيا بارزاني ارواح الذين منحوا الوطن ارواحهم واعمارهم وكذلك اسر واطفال الشهداء، متمنيا ان يوفرتطور كوردستان لهم الراحة والطمانينة.  
وقدم بارزاني شكره للكوردستانيين وخصوصا الموظفين الذين قاوموا خلال السنوات الماضية الكثير من الازمات وانعدام الرواتب وتفهمهم للاوضاع الصعبة والحساسة التي عاشتها كوردستان، معربا عن يقينه ان الاوقات الصعبة قد تم اجتيازها وان مستقبلا زاهرا ومطمئنا وتقدما وانتعاشا لانتظار شعب اقليم كوردستان.

YesIraq