نيجيرفان بارزاني: الأنفال واحدة من أخطر الجرائم وأكثرها وحشية في التاريخ

Category: كوردســتانيات

Date: 2020-04-14T07:32:58+0000

شفق نيوز/ استذكر رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، الاحداث السنوية الثانية والثلاثين لحملات الأنفال.
وقال "نستذكر بإجلال وتقدير كل الضحايا الذين ضحوا بأرواحهم إبان تلك الجريمة والإبادة العرقية، وننحني تكريماً لأرواحهم الطاهرة وأرواح كافة شهداء كوردستان، تحیة وتقدير لعوائلهم وذويهم الأباة".
واضاف "عمليات الأنفال واحدة من أخطر الجرائم وأكثرها وحشية في التاريخ، حيث لم تفرق بين امرأة ورجل وطفل وشيخ، واقتادت الجميع معاً بلا هوادة صوب الموت الجماعي، کما ودمرت البيئة وسوّت العمران بالأرض ومحت كل أثر للحياة. أودی تطبيق تلك السياسة العنصرية التي انتهجها البعث إلى قتل أكثر من ١٨٠ ألف مواطن كوردستاني خلال حملة الأنفال وحدها، حيث تعرضوا للقتل الجماعي ودفنوا وهم أحياء، ٳضافة إلى هدم وتدمير آلاف القرى وعشرات من بلدات كوردستان".
وبين "حینما نستذكر اليوم هؤلاء الأعزاء وكل شهداء كوردستان، ينبغي أن تتركز كافة جهودنا على عدم السماح بتعرض شعب كوردستان أو أي شعب آخر على وجه الأرض لمثل تلك الجريمة والإبادة الجماعیة مرة أخرى، وينبغي على الدولة العراقية وكواجب قانوني وأخلاقي أن تلتفت بجدية لذوي الضحايا وتعوضهم".
وقال بارزاني "ومثلما عدت المحكمة العليا العراقية للجرائم، عمليات الأنفال جريمة إبادة عرقية وجريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب، فإننا ندعو المجتمع الدولي إيضاً إلى الإقرار بأن تلك الجريمة جريمة إبادة عرقية، وسنواصل جهودنا في هذا السياق ونكرس كل مساعينا في سبيل تحقيقه، كما سنستمر في العمل من أجل العثور على رفات الشهداء وإعادتها إلى أحضان الوطن. في هذه الذكرى نحيي الأرواح الطاهرة للشهداء الذین سیظلون أحیاء في ذاكرة شعب كوردستان إلی الأبد".