2019-09-01 07:38:43

شفق نيوز/ أكد نائب كوردي، اليوم الاحد، إمكانية أن يكون للبرلمان العراقي دور في حسم القضايا الخلافية مع بغداد، معرباً عن تفاؤله بالتوصل إلى حلول قريبة لعدد من الملفات العالقة.

وقال النائب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني بيستون زنكنة للعربي الجديد، إنّ "هناك جدية من قبل الحكومتين (بغداد وأربيل) لحسم الخلافات التي بقيت عالقة بينهما على مدى دورات برلمانية متعاقبة".

وأكد أن "وفداً كوردياً رفيع المستوى سيقوم بزيارة قريبة إلى بغداد، لبحث واستكمال نتائج ما حققته زيارة وفد بغداد إلى أربيل أخيراً، من قبل وزير النفط ومسؤولين آخرين في حكومة بغداد. وهناك استجابة جدية من الطرفين، خصوصاً في ملفات النفط والغاز ورواتب الإقليم التي نسعى لحسمها".

وأشار زنكنة إلى أنّه "ستكون هناك مواضيع مهمة على طاولة البحث، ومنها موازنة 2020، وسنسعى مع بداية الفصل التشريعي إلى حسم الخلافات العالقة بشأنها، وتلك القائمة حول حصة الإقليم منها، ورواتب البيشمركة، والتخصيصات المالية الأخرى، مقابل التزام حكومة أربيل بتسليم واردات النفط إلى بغداد، والمنافذ الحدودية".

وأكد "إمكانية قيام البرلمان العراقي بدور مهم في حسم الخلافات، وقد كانت للأحزاب الكوردستانية لقاءات وحوارات مع الأحزاب والكتل الأخرى وقادة الكتل السياسية، وتم التوصل إلى بعض التفاهمات بشأن عدد من الملفات، وعقدنا عدة جلسات سابقة"، موضحاً أن "هناك تفهماً داخل البرلمان لعدد من القوانين ذات التماس مع أزمات بغداد وأربيل، والتي تعد قوانين خلافية بينهما، والسعي لحلها، وننتظر الفصل التشريعي الجديد على أمل أن تتابع تلك الملفات المهمة".

}