2019-03-26 13:02:00

شفق نيوز/ انتقد المكتب الاعلامي لزعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني يوم الثلاثاء ما ادلى به زعيم ائتلاف النصر رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي عن محافظة كركوك والبيشمركة وشعب اقليم كوردستان خلال مقابلة تلفزيونية.

وذكر بيان صادر عن مكتب بارزاني انه "من المؤسف أن حيدر العبادي، رئيس إحدى الكتل في مجلس النواب العراقي، أطلق يوم السبت 23 آذار 2019، من خلال مقابلة مع قناة دجلة، بعض الأحكام والأقوال التي ليست في محلها بخصوص كركوك والبيشمركة وشعب كوردستان، وهدفه من ذلك تعكير صفو الأجواء الإيجابية التي سادت العلاقات بين الإقليم وبغداد بعد الانتخابات العراقية، وذلك خدمة لأغراض شخصية تخصه".

واضاف البيان "كما هو واضح ومعلوم لدى الجميع أن مكونات العراق ومن خلال الانتخابات، عاقبت العبادي وغيره من الذين كانوا يرمون اشعال حرب اهلية وتدمير التعايش المشترك ويحملون حقدا على شعب كوردستان وارتكبوا انتهاكات دستورية وجرائم في كركوك وطوزخورماتو، وفي نفس الوقت، كافأ شعب كوردستان من خلال انتخابات برلمان كوردستان البيشمركة والمدافعين عن كوردستان".

واضاف البيان ان "العبادي لم يكن وفيا تجاه البيشمركة وشعب كوردستان، فلولا البيشمركة لما استطاع شخص مثله أن يرى الموصل بعينيه، ثم يسرق النصر على داعش في الموصل ويتباهى به".

ومضى البيان ان "قوات بيشمركة كوردستان تمكنت من قبر أحلام الأعداء والأنظمة السابقة، تمكنوا بفضل بطولتهم من إبطال مؤامرة العبادي الخبيثة وهو نفسه يعلم أفضل من غيره ماذا فعل البيشمركة به وبمؤامرته".

واختتم البيان بالقول انه "ينبغي أن تعرف الأطراف كافة أن أوضاعاً أخرى قائمة في العراق الآن، ولا يجوز أن يكون للوجوه الحاقدة الأنانية المنتهكة للقانون دور فيها"، مردفا بالقول إن "المرحلة الحالية هي مرحلة المسؤولية وتعزيز أسس التعايش وترسيخ الشراكة والتوافق والتوازن في العراق".

YesIraq
}