2019-07-29 17:51:18

شفق نيوز/ دعت حكومة اقليم كوردستان، الامم المتحدة ان تعد الاقليم شريكها الرئيس في توثيق ومساءلة جرائم "داعش".
فبعد تشكيل فريق الامم المتحدة برئاسة المستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة (يونيتاد) كريم احمد خان ومن اجل تمتين المساءلة في جرائم تنظيم "داعش" الارهابي وتقديم تقرير بشأن اعمالها في مجلس الامن الدولي واستمرارا للجهود المشتركة للفريق الوطني للمقابر الجماعية الذي يتكون من مؤسسة الشهداء في الحكومة العراقية وممثل وزارة الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كوردستان بدأ في فتح مقبرة جماعية في مدينة السماوة تعود الى فترة عمليات الانفال في نهايات ثمانينيات القرن المنصرم وتضم رفات مدنيين كورد من منطقة كرميان.
وقال منسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كوردستان ديندار زيباري ان حكومة الاقليم كان لها دور مهم في تقديم المعلومات والتعاون لفريق الامم المتحدة (يونيتاد) في عملية توثيق وتقديم الالة بشأن جرائم "داعش" ضد الكورد الايزيديين وجميع مكونات المنطقة وفضلا عن ذلك يتوجب على الامم المتحدة ان تعد حكومة الاقليم شريكا رئيسا في هذه العملية.
وكشف زيباري عن جهود حكومة الاقليم بشأن جرائم "داعش" ضد الايزيديين تمكنت لجانها المختصة من القيام بخطوات كثيرة مثل تسجيل (4206) قضية في المحاكم بشأن جرائم "داعش" ضد الايزيديين وخصوصا النساء منها (1778) قضية تم استكمال اعمالها واعدت لتقديمها للمحكمة من بينها (1191) ضد النساء ويتم العمل على استكمال (2428) قضية اخرى.

}