2019-07-11 19:13:28

شفق نيوز/ حث نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان قوباد طالباني، اليوم الخميس، على توحيد كوردستان وتطبيع العلاقات مع الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير، مضيفا "لم يبدأ خصومنا بتوجيه نقدهم المشروع واللامشروع بعد، في حين حرك عدد من رفاقنا اقلامهم وعبروا حدود النقد وتجاوزوا الروح الرفاقية".
وقال طالباني في مقال له نشر في صحيفة كوردستاني نوى لسان حال الاتحاد الوطني الكوردستاني، ان الاتحاد الوطني منحه شرف تولي منصب نائب رئيس حكومة الاقليم كما منح عددا من الرفاق الاخرين شرف تمثيل الاتحاد الوطني في الحكومة في تشكيلتها التاسعة، خلال السنوات الاربع المقبلة من ان تجسيد برامج ورؤية الاتحاد الوطني في عمل الحكومة والخدمات وتوفير حياة لائقة للمواطنين جنبا الى جنب مع الاطراف الاخرى المشاركة في الحكومة.
واشار طالباني وهو قيادي بارز في الاتحاد الوطني ونجل جلال طالباني، الى ان استمراره بمنصب نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان مسؤولية كبيرة، مبينا ان مهمته القادمة بالتعاون مع جميع الكابينة الوزارية ستكون، بدلا من العتاب و التمرغ في المشكلات، هو الانشغال بحل المشكلات المبادرة وخلق فرص العمل والتنمية.
واضاف طالباني انهم وضعوا يدا بيد لتقوية الاتحاد الوطني وخدمة الناس بشكل افضل، مبينا ان اليوم هو يوم توحيد كوردستان وتطبيع العلاقات مع الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير، وهو عهد تقوية واعادة تنظيم العلاقات بين الاقليم وبغداد.
كما اضاف طالباني انه يطالب المخلصين في الاتحاد الوطني ان يساندوا كوادرهم وان ينظروا بثقة الى الاشخاص المكلفين من قبلهم، معربا عن الاسف انه "لم يبدأ خصومنا بتوجيه نقدهم المشروع وغير المشروع لحد الان، الا ان البعض من رفاقنا بدأوا منهم بشكل مباشر ومنهم من خلال صفحاتهم وحساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي في الظل، بتحريك اقلامهم من اجل غير ليس فقط لا يتلاءم مع مبادئ باقة الورد التي تكلم عنها (مام جلال)، بل تجاوزوا حدود النقد والاخذ بنظر الاعتبار روح الرفاقية".

YesIraq
}