2019-12-05 21:13:12

شفق نيوز/ طالب محافظ حلبجة، القنصل الايراني في السليمانية باقليم كوردستان عبر كتاب رسمي، اليوم الخميس، بالعمل الجدي للعثور المتهمين الذين قاموا بتسميم وحرق عائلة من حلبجة كانت قد توجهت الى مدينة ارومية بايران لغرض العلاج.
وجاء في الكتاب الرسمي الذي وجهه محافظ حلبجة ازاد توفيق اليوم الخميس الى القنصلية الايرانية في مدينة السليمانية واطلعت شفق نيوز على نسخة منها، ان مدينة ارومية بايران شهدت عدد من حالات خطيرة من القتل والتعذيب والاعتداء على اموال وممتلكات مواطنين من اقليم كوردستان الذين توجهوا الى محافظة ارومية وتعرضوا الى محاولات قتل واحراق واعتداء.
واوضح ان هذه الحالات اثارت قلقا كبيرا لدى مواطني محافظة حلبجة، مطالبا القنصل الايراني السعي الجدي لتفقد حالة العائلة التي ترقد حاليا في مستشفى ارومية لتلقي العلاج، وكذل بذل المساعي الجدية للعثور على الجناة ومعاقبتهم.
كما جاء في الكتاب الذي وجهه محافظ حلبجة انه يطالب ان يتم الحفاظ على سلامة المواطنين واتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل تلك الحالات، مبينا ان مواطني حلبجة ينتظرون النتائج والتوضيحات والمتابعة والمساعي التي سيقوم بها القنصل.
وياتي كتاب محافظ في وقت انتشرت قصة العائلة المنكوبة المكونة من رجل وزوجته ووالدة الزوجة، والتي توجهت الى ايران لتلقي العلاج في مستشفى ارومية الا انها تعرضت للتسميم والحرق من قبل عدد من الاشخاص.

}