2019-10-30 14:15:15

شفق نيوز/ رفضت حكومة اقليم كوردستان، أية محاولات من بغداد لتقليل صلاحيات او حقوق شعب الاقليم، فيما اكدت وقوفها مع مطالب المحتجين بالمدن العراقية، قالت إنها تدعم رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي لاجراء الاصلاحات.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس وزراء اقليم كوردستان، برئاسة مسرور بارزاني ونائبه قوباد طالباني.
وتطرق الاجتماع للتطورات الاخيرة في العراق، مؤكدا ان تردي الأوضاع لا يصب في مصلحة إقليم كوردستان ولا العراق بصورة عامة.
وقال بارزاني خلال الاجتماع- بحسب بيان لمكتبه- ان حكومته مع المطالب المشروعة والسلمية للمتظاهرين، لكنها ضد اللجوء للعنف من أي طرف كان.

كما جدد دعم الاقليم لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي للمضي بالحزم الإصلاحية، ورفض "أي تغييرات خارج اطار الدستور والقانون"
وشدد بارزاني على "رفض أي محاولة لتقليل او تغيير الحقوق والصلاحيات الدستورية لشعب كوردستان في العراق، وضد أي تغيير للدستور يكون بالضد من حقوق ومتطلبات شعب كوردستان او ما يمس الكيان الفيدرالي للاقليم".
ودعا بارزاني القوى والاطراف الكوردستانية وطالب رئيس الوزراء، الكتل الكوردستانية كافة برص الصفوف والاتحاد للدفاع عن الحقوق الدستورية لشعب كوردستان.

}