2019-10-15 08:50:22

شفق نيوز/ أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، أن قوات سوريا الديمقراطية استعادت مدينة رأس العين بالكامل، وذلك، إثر هجوم معاكس شنته في وقت سابق على القوات التركية والفصائل الموالية لها بأطراف وريف مدينة رأس العين الغربي، حيث وقعت اشتباكات عنيفة على محاور تل حلف المناجير، وسط قصف مكثف بشكل متبادل.
وتمكنت "قسد" من تحقيق تقدم في المنطقة واستعادة مواقع ونقاط خسرتها خلال الساعات الفائتة، كما خلفت الاشتباكات عدة قتلى وجرحى من الطرفين، وفق المرصد.
وفي وقت سابق، أشار المرصد إلى استمرار الاشتباكات العنيفة في مدينة رأس العين ومحور المناجير ومحاور بمحيطها وأطرافها، بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف آخر، ترافقت مع قصف جوي وبري مستمر، وسط سيطرة الأخيرة على 3 مواقع جديدة.
وبدأت تركيا وفصائل موالية لها الأربعاء هجوماً ضد القوات الكوردية شمال شرقي سوريا.
وترغب أنقرة من خلال هجومها، الذي دفع بأكثر من 130 ألف شخص إلى النزوح، بحسب الأمم المتحدة، إلى إقامة منطقة عازلة بعمق 32 كيلومتراً تحت سيطرتها تنقل إليها قسماً كبيراً من 3.6 مليون لاجئ سوري لديها.
وأعلنت الإدارة الذاتية الكوردية، الأحد، التوصل إلى اتفاق مع النظام ينص على انتشار جيش النظام على طول الحدود مع تركيا للتصدي للهجوم المستمر ضد مناطق سيطرتها.
وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، التي تعد الوحدات الكوردية عمودها الفقري، على نحو 30% من مساحة سوريا، بعدما تمكنت من دحر تنظيم "داعش" من مناطق واسعة في شمال وشمال شرقي البلاد.

FaceIraq
}