2019-09-12 13:49:07

شفق نيوز/ انهى وفد من حكومة اقليم كوردستان بعد ظهر اليوم اجتماعا في مبنى برلمان الاقليم تم التباحث فيه حول مسألة الاوضاع في المناطق المتنازع عليها، وتصدير النفط وحصة الاقليم في الموازنة العامة الاتحادية، و رواتب الموظفين.

وقال رئيس القائمة التركمانية هيمداد صباح في البرلمان للصحفيين ان الهدف من الاجتماع كان من اجل التوضيح حول الخلافات والقضايا العالقة بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية بما يخص الموازنة والنفط والمادة 140 من الدستور.

واضاف ان اكبر مشكلة تواجه الجانبين تتمثل بمسألة تسليم 250 الف برميل يوميا من صادرات نفط الاقليم الى بغداد، مردفا بالقول ان برلمان اقليم كوردستان يسعى الى ان تكون هناك شفافية بهذا الجانب.

وتابع صباح ان البرلمان لا يعارض تسليم تلك الكميات من الصادرات من نفط كوردستان لبغداد، مستدركا القول ان الاقليم لديه تجربة عام 2015 حيث سلم صادراته النفطية على اتم وجه غير انه لم يتم تسليمه حصته كاملة من الموازنة المتمثلة بـ17% .

واشار الى ان اقليم كوردستان يرغب بالتعبير عن صدق نوايه وكما هو معلوم فان حكومة الاقليم وبعد تشكيلها مباشرة ارسلت وفدا الى بغداد للتباحث حول النفط والميزانية ومعالجة قضية المادة 140 من الدستور

ومضى بالقول "نحن نسعى الى حل تلك المسائل لان العراق عراقنا جميعا ولا نريد ان تكون هناك مشاكل حول النفط والميزانية".

وبشأن رواتب الموظفين والعاملين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في الاقليم قال صباح ان هناك قرابة 3 – 4 رواتب مدخرة ولم تدفع للموظفين، مؤكدا ان اقليم كوردستان يضيف من ايراداته المالية على ما ترسله بغداد لكي يدفع رواتب الموظفين.

}