بارزاني يوجز ملخصا عن عمل حكومته بـ100 يوم: كوردستان الان اكثر قوة واستقرارا

Category: كوردســتانيات

Date: 2019-12-07T19:07:50+0000

شفق نيوز/ وصف رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني يوم السبت بأن الاقليم اصبح "اكثر قوة واستقرارا" من ذي قبل،  معلنا عن اعداد حكومته خططا مستقبلية في تحسين الواقع الخدمي والمعيشي للمواطنين في الاقليم.

وقال بارزاني في كملة وجهها الى شعب كوردستان بمناسبة مرور 100 على تشكيل حكومته انه  "مع بدء عمل الحكومة، أوكلنا لوزارة المالية مهمة حصر إيرادات حكومة الإقليم، لكي نكون على علم بحجم الإنفاق والإيرادات، وأن يكون الإنفاق وفق مقتضيات الحاجة وبتخطيط مدروس، وحققنا زيادة في الإيرادات الداخلية ونسعى لرفعها إلى 50 بالمئة بنهاية هذا العام".

وأشار رئيس الحكومة، إلى أنه وخلال المئة يوم من العمل، وضعت الحكومة نظاماً متوازناً لفرض الضرائب يراعي المصلحة العامة، ويشمل وضع حد للتهرب الضريبي وغير القانوني لجميع الأفراد والشركات العاملة في الإقليم.

وتطرق رئيس الوزراء في خطابه إلى ملف الفساد، وقال: "وضعنا آلية لتحجيم الفساد، وأنا شخصياً جاد وبشكل كبير في متابعة الموضوع، ولن أتوانى عن أي شخص أو جهة تمارس الفساد"، وأردف: "واتخذنا إجراءات صارمة بحق دافعي الرشاوى للمؤسسات الحكومية، وتمت إحالة العديد منهم إلى المحاكم، ولقد شكلنا لجاناً خاصة في الوزارات لمتابعة الفساد والممارسات غير القانونية".

وتناول رئيس الحكومة برنامج الإصلاح، وأشار إلى أن الوزارات كافة قدمت خططها للسنوات الأربع المقبلة بشأن ذلك، وقال: "إن الإصلاح من المحاور الأساسية في عملنا، وقد باشرنا في تقديم بعض الخدمات العامة بإتباع المكننة الإلكترونية لبعض الدوائر الحكومية".

وتابع: "نحن بصدد إنشاء مركز معلومات للحكومة على أن يتم العمل به في الأشهر المقبلة. وعلى سبيل المثال، ربطنا بعض المنافذ الحدودية مع بعضها عبر شبكة الإنترنت، وسنواصل العمل بهذا الشأن".

وأشار رئيس  الوزراء إلى أن حكومة الإقليم تعمل جاهدة على تطوير وتمتين أسس البنية التحتية لاقتصاد كوردستان وتنويع مصادره وعدم الاعتماد على مصدر دخل واحد، مؤكداً وجود خطط للنهوض بالقطاعين الزراعي والصناعي.

وقال: "هدفنا هو كوردستان قوية ومستقرة ومزدهرة، تكون لها علاقات متوازنة وطيبة مع دول الجوار والمجتمع الدولي، ونعتقد أن مواطني كوردستان يستحقون حكومة أكثر فاعلية لتقدم مزيداً من الخدمات، ونحن نبذل كل ما في وسعنا لتحقيق ذلك".

ووجه رئيس الحكومة شكره للمواطنين الذين تحملوا أحلك الأيام التي عاشها الإقليم في ظل ظروف اقتصادية قاهرة، وقال: "شكراً لصمودكم وشكراً لتعاونكم، ونأمل أن نكون عند حسن ظنكم".

وفي ختام خطابه، لفت رئيس الوزراء إلى أن تقريراً مفصلاً بشأن انجازات مئة يوم عمل للتشكيلة الحكومية التاسعة، سينشر في وسائل الإعلام وسيكون في متناول الجميع.