2019-08-28 18:22:38

شفق نيوز/ اكد رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني خلال استقباله وفداً من اهالي البصرة، اليوم الاربعاء على انه يحمل كل الاحترام والود الكبير لاهالي البصرة وانه من المدهش ان تعاني البصرة التي تعد الشريان الاكبر للاقتصاد العراقي من مشكلة في الخدمات، مشددا على انه لن يدخر جهدا لمساندة المطالب الشرعية لاهالي البصرة بهذا الصدد.

وجاء في بيان نشر على الموقع الرسمي لبارزاني، انه استقبل وفدا كبيرا من اهالي محافظة البصرة ضم رؤساء عشائر ورجال دين وشخصيات اكاديمية ووجهاء من المحافظة.

وحضر اللقاء كل من عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي محمود محمد، ووزير الاعمار والاسكان في الحكومة الاتحادية بنكين ريكاني، فيما عبر الوفد الضيف عن شكره وسروره للقاء ونقل تحيات اهالي البصرة لبارزاني وشعب كوردستان، مؤكداً على مشاعر الود والاخلاص الذي يكنه اهالي البصرة لبارزاني واهالي كوردستان.

واشار الوفد الى العلاقات الاخوية التاريخية لأهل البصرة مع شعب كوردستان واعلن انهم يحملون المشاعر نفسها التي ابداها اهل البصرة اثناء عودة الزعيم الروحي للشعب الكوردي (الملا مصطفى) بارزاني اثناء عودته من الاتحاد السوفيتي السابق عندما كانوا في انتظار استقباله، مبينا انهم يحملون المشاعر نفسها لمسعود بارزاني وشعب كوردستان ويرغبون تقوية هذه الروابط الاخوية، وفي الاطار ذاته وجهوا الدعوة لبارزاني لزيارة البصرة في فرصة ووقت مناسبين.

ولفت البيان الى ان الوفد الضيف تحدث لبارزاني عن المشكلات التي يعاني منها اهل البصرة من انعدام الخدمات وتمنى ان يصل التقدم الذي يشهده اقليم كوردستان الى المناطق الاخرى في العراق، مطالبين بارزاني في هذا الاطار السعي من خلال الوزراء والممثلين الكورد في بغداد تنفيذ مشاريع الاعمار والاسكان في البصرة وحل مشكلات المحافظة.

واشار البيان الى ان بارزاني اكد على تنمية العلاقات الاخوية بين شعب كوردستان واهالي البصرة وجميع العراقيين، معلنا انه على الرغم من أن الانظمة المتوالية على حكم العراق حاولت كثيراً جعل المشكلات بين الثورة الكوردية مع والسلطات الحكومية الى خلافات بين العرب والكورد، الا ان الثورة الكوردية لم تدع لذلك سبيلاً.

وبشأن مشكلة الخدمات في محافظة البصرة ابدى بارزاني قلقه وأكد على انه يحمل كل الاحترام والود الكبير "للاخوات والاخوة" في البصرة وانه من المدهش ان تعاني البصرة التي تعد الشريان الاكبر للاقتصاد العراقي من مشكلة في الخدمات، مشددا على انه لن يدخر جهداً لمساندة المطالب الشرعية لاهالي البصرة بهذا الصدد.

وأشار البيان الى أن الحديث عن العلاقات بين اربيل وبغداد كانت محوراً من محاور اللقاء، حيث اكد بارزاني ان هناك جواً ايجابياً للحوار والتفاهم ومعالجة المشكلات العالقة بشكل سلمي.

}