2019-08-28 20:12:32

شفق نيوز/ اعلنت وكالة الحماية والمعلومات الكوردستانية، اليوم الاربعاء، حقيقة امر القاء القبض بحق قيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني، نافية اية معلومات تنشرها وسائل الاعلام تجانب هذه الحقائق.

وجاء في بيان للمتحدث باسم الوكالة ورد لشفق نيوز، انه "بناء على قرار من القاضي في محكمة التحقيق في اسايش السليمانية القاضي اوات عمر صدر امر بالقاء القبض على مواطن في اقليسم كوردستان باسم (سيروان نجم رشيد) في يوم 25 اب الحالي وفقا للمادة 421/ 31".

 واضاف البيان "وحيث ان المواطن (سيروان نجم رشيد) المعرف بـ(سيروان كويخا نجم) عضو في قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، طلب منه النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني (كوسرت رسول علي) ان يمثل امام المحكمة عن طريق الاجهزة المعنية لمواجهة التهم الموجهة اليه، وكون جهاز مكافحة الارهاب التابع لوكالة الحماية والمعلومات هو صاحب الدعوى ضد الموما اليه وسجل عليه الشكوى وهو الجهاز المعني بهذه القضية لمثول المتهم اما القانون".

وافاد البيان بأن "اي موضوع او خبر او معلومات تنافي هذا التوضيح والتي تقوم وسائل الاعلام بنشرها هي بعيدة عن الصحة، ومن وجهة النظر القانونية فان (سيروان كويخا نجم) ليس مجرماً بل متهماً بقضية ما، وبامكانه كأي مواطن اخر المثول امام قاضي التحقيق المعني والدفاع عن نفسه".

واوضح البيان ان "الموما اليه ليس محتجزاً من قبل النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني وليس في سجن اي حزب، بل متواجد في مبنى وكالة المعلومات وينتظر ان يلتقي غدا الخميس قاضي التحقيق من اجل اجراء التحقيق في قضيته".

}