2019-08-19 13:06:14

شفق نيوز/ قال مدير دار نشر "باشور"، محمد مرادي نصاري، إن وزارة الإرشاد الإيرانية رفضت الترخيص بنشر كتاب للأطفال، بسبب استخدام الملابس الكوردية في رسوم الكتاب.
وفي تصريح لموقع "كورد برس" الإخباري، اليوم الاثنين، أوضح مرادي أنصاري أن رفض الترخيص بالنشر كان لكتاب بعنوان "النملة والنحلة"، مضيفًا أن المسؤولين في قسم المراجعة التابع لوزارة الإرشاد قالوا لدار النشر: "يجب أن لا تكون ملابس النملة ملابس كوردية".
وتابع مدير دار النشر أن الشخصية المعنية في الكتاب هي نملة مخلصة ورحيمة، مردفًا أن مؤلف الكتاب والمصمم والناشر جميعهم كورد.
ولفت مرادي أنصاري إلى أن الملابس الكوردية استخدمت في رسوم كتب مماثلة سابقًا، مضيفًا: "لا أعرف لماذا يرفضون كتابًا مثل هذا".
كما أعلن مدير دار النشر عن التشديد المتزايد، بشأن الترخيص بنشر الكتب الكوردية، خلال الأشهر الأخيرة.
وكانت وسائل إعلام إيرانية، قد أعلنت، يوم الأربعاء الماضي، عن إحالة وزارة الإرشاد أمر مراجعة الكتاب إلى شركة خاصة.
وردًا على هذا الإجراء، أصدرت إدارة الثقافة التابعة لوزارة الإرشاد بيانًا أكدت خلاله أن موضوع المراجعة "غير قابل للإحالة".

FaceIraq
}