2019-12-17 12:31:40

شفق نيوز/ شدد الحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم الثلاثاء على ضرورة عدم تهميش الكورد في اي تغيير يحصل في ادارة الحكم بالعراق.

وقال المتحدث باسم الحزب محمود محمد في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع القيادي في حركة التغيير درباز محمد عقب اجتماع جمع الحزبين اليوم، ان "عقدنا اجتماعا جيدا مع حركة التغيير ضمن اطار الاجتماعات السابقة ناقشنا فيه الاوضاع التي تشهدها الساحة حاليا خاصة الاضطرابات التي يشهدها العراق اضافة الى اوضاع المنطقة".

واضاف ان هذه الاوضاع تحتم على الاطراف الكوردستانية والحكومة ان تكون بالمستوى المطلوب لان هذه الاضطرابات تحمل مخاطر من جهة ومن جهة اخرى هي فرصة لحماية شعب كوردستان".

وبشأن اعادة بناء العملية السياسية في العراق قال محمود انه "ينبغي ألّا يتم تهميشنا او لا نهمش انفسنا ويتحتم ان نشارك في عملية اعادة بناء العراق من جديد".

وعن اجتماع الحزبين قال محمد انه "قررنا ان نعقد مزيدا من الاجتماعات بين الجانبين، وكذلك تحدثنا عن الدعم للإصلاحات الحكومية".

من جهته قال درباز محمد انه "اكدنا على دعم الاصلاحات الحكومية، والمصادقة على مشروع قانون الاصلاح في برلمان الاقليم"، مردفا بالقول انه "نسعى سوية الى انهاء ملف حقبة العقوبات السياسية في اقليم كوردستان".

وعقد الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وحركة التغيير في وقت سابق من اليوم اجتماعاً موسعاً في مصيف بيرمام بمحافظة أربيل لبحث الاتفاق السياسي بين الطرفين.

وقال رئيس وفد حركة التغيير جلال جوهر لتلفزيون knn التابع للحركة إن الاجتماع يأتي ضمن الاجتماعات الدورية بين الطرفين بين فترة وأخرى لمناقشة المسائل المتعلقة بالاتفاقية السياسية بيننا وأين وصلت واتخاذ الخطوات اللازمة لتنشيطها".

}