2019-09-01 13:07:28

شفق نيوز/ كشف الحزبان، الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير، اليوم الاحد، عن نتائج الاجتماع بينهما، الذي جرى في محافظة اربيل.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي محمود محمد في مؤتمر صحفي ان "الاجتماع الذي عقد اليوم بين الديمقراطي الكوردستاني ووفد حركة التغيير شهد بحث عدة ملفات مهمة، منها المباحثات مع بغداد وحل قضية كركوك والمادة 140 من الدستور العراقي، فضلا عن استعدادات الاحزاب الكوردية للمشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة".

واشار الى ان "الاحزاب الكبرى في بغداد تسعى الى تهميش الاحزاب الصغيرة في الانتخابات المقبلة، وحرمانها من اخذ استحقاقها في الحكومات المحلية، من خلال اتخاذ اجراءات تتمثل بحرمان شرائح من المشاركة في الانتخابات".

ولفت الى ان "الاجتماع بحث أيضاً مسألة عقد اجتماع ثلاثي بين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني وحركة التغيير".

من جانبه، قال القيادي في حركة التغيير آراس ولي ان "مسألة رواتب موظفي اقليم كوردستان وتصدير النفط ورواتب البيشمركة وغيرها، بحاجة الى حل جذري مع بغداد بشكل علمي وواقعي".

ونوه ولي الى ان "اجتماعنا اليوم مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني شهد بحث ملف الفدرالية في العراق، والتواصل بين الحزبين لاجل التفاهم على عدة مسائل".

وانتقد ولي "العديد من الاحزاب في بغداد التي تنظر الى اقليم كوردستان كمحافظة، وليس كاقليم".

ونوه الى ان "كركوك لديها ستراتيجية مهمة، واذا اردنا العودة اليها بشكل جدي، فعلى الاحزاب الكوردية المشاركة في الانتخابات المحلية فيها بشكل قوي".

واستقبل الحزب الديمقراطي الكوردستاني في محافظة أربيل، اليوم الاحد، وفداً رفيعاً من حركة التغيير.

وقال مصدر مطلع لشفق نيوز ان "وفد حركة التغيير، برئاسة عمر السيد علي، وصل الى اربيل، وعقد اجتماعاً مع وفد من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الذي ضم عدداً من القيادات في الحزب، امثال فاضل ميراني وهوشيار زيباري ومحمود محمد، فضلا عن اخرين".

FaceIraq
}