2019-01-29 14:53:00

شفق نيوز/ طالبت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمجلس النواب العراقي، يوم الثلاثاء، انهاء تواجد حزب العمال الكوردستاني داخل حدود اقليم كوردستان  كونه سببا لتدمير مئات القرى الحدودية في اقليم كوردستان.

وقالت رئيسة الكتلة فيان صبري في مؤتمر صحفي عقدته اليوم في مجلس النواب العراقي مع اعضاء في الكتلة، إنه "في السنوات الماضية حدثت مشكلات كبيرة نتيجة القصف المدفعي التركي الذي استهدف المناطق الحدودية في اقليم كوردستان".

واضافت انه ان "القصف المدفعي يُشن بذريعة تواجد حزب العمال في المنطقة"، مطالبة مقاتلي حزب العمال الابتعاد عن حدود اقليم كوردستان "لكي ينجو السكان من تلك المصائب وألّا يقعوا ضحايا جرائها".‎

وبشأن تأثيرات بقاء العمال الكوردستاني في المناطق الحدودية داخل اقليم كوردستان، جاء في البيان الذي تلته صبري في مؤتمرها ان وجودهم في الاقليم له تأثير سلبي في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية على اهالي الاقليم، مشيرة الى بقاء المئات من القرى مهجورة ومدمرة بسبب وجودهم.

وعبر البيان عن رفض الكتلة لتحول اراضي اقليم كوردستان والعراق الى "خطر يهدد السلم في الدول المتعاطفة معنا.

ووجه البيان رسالة الى ذوي الضحايا من القتلى والجرحى من تلك الحوادث يعزي اسرهم ويتمنى الشفاء لجميع الجرحى.

وطالب البيان حكومتي المركز والاقليم معالجة الامر موجها شكره لحكومة الاقليم التي دأبت على المبادرة فور وقوع الاحداث الى بسط الهدوء ونشر القوات الامنية في المنطقة للمحافظة على حياة المواطنين في المنطقة.

YesIraq
}