2019-01-14 12:28:00

شفق نيوز/ قال الحزب الديمقراطي الكوردستاني، انه يعلق عودته الى محافظة كركوك بتطبيع الوضع فيها وانهاء الحكم العسكري فيها.
وقال المتحدث باسم الحزب محمود محمد في مؤتمر صحفي باربيل، "كل حزب ولديه قراءة خاصة للوضع بكركوك، ونحن من جهتنا نرى الحكم العسكري لايمكن فيه العمل والنشاط السياسي".
واضاف، "نرهن عودتنا بانهاء الحكم العسكري وتطبيع الوضع فيها لضمان حقوق جميع المكونات وحمايتهم".
وتعد كركوك من المناطق المتنازع بين الحكومة في بغداد وإقليم كوردستان، وكان من المقرر أن يحسم الدستور العراقي الذي تمت المصادقة عليه عام 2005 مصير المدينة.
وزاد التوتر في المدينة عقب ادارتها بشكل مباشر من مكافحة الارهاب وفصائل بالحشد الشعبي التي انتشرت في المحافظة الغنية بالنفط عقب مشاركتها في استفتاء استقلال اقليم كوردستان.

YesIraq