2019-10-16 14:57:17

شفق نيوز/ دعت الامم المتحدة، تركيا، اليوم الأربعاء، الى فتح تحقيق بجرائم اعدام المدنيين شمال سوريا بضمنها عملية اغتيال الناشطة الكوردية هفرين خلف.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة روبرت كولفيل في بيان، ان الحادث الأسوأ الذي علم به حتى الآن والذي يسعون للتحقق من صحته بشكل كامل، هو تقرير يفيد بمقتل أربعة مدنيين على الأقل بينهم صحافيان وإصابة العشرات بجروح عند تعرض موكب سيارات لضربة جوية تركية في سري كانيه.

واضاف انه "وفي نفس اليوم تلقينا معلومات تفيد بأن السياسية الكوردية المعروفة هفرين خلف قد أعدمت أيضا على الطريق نفسه".

وادانت واشنطن عملية اغتيال هفرين خلف، الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل، ووصفت اغتيالها بأنه عملية "إعدام خارج نطاق القضاء".

وقتلت هفرين خلف، يوم السبت الماضي، مع 8 أشخاص آخرين على أيدي سوريين موالين لأنقرة في عمليتها العسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية.

FaceIraq
}