2020-02-17 16:02:51

شفق نيوز/ اعلنت منظمة تعمل في مجال حقوق الانسان في "غرب كوردستان" في اشارة الى المناطق ذات الاغلبية الكوردية في شمال شرق ايران، ان واحدا من العتالين الذين اطلق عليهم النار بصورة مباشرة من القوات المسلحة الاير انية الليلة الماضية في حدود منطقة نوسود واصيب بجروح، لقي حتفه بسبب جروحه البليغة، مبينة ان مجموع الضحايا ارتفع الى تسعة اشخاص.
وقالت منظمة "هنگاو= الخطوة" التي تراقب اوضاع حقوق الانسان في "غرب كوردستان"، في بيان ورد لشفق نيوز، ان الليلة الماضية شهدت قيام القوات المسلحة الايرانية في مرتفعات حدود شوشمي التابعة لمنطقة نوسود التابعة لمدينة باوة باطلاق النار على العتالين العاملين على الحدود الامر الذي ادى مقتل عتالين اثنين واصابة سبعة آخرين بجروح.
ووفقا للبيان فان العتال الذي يدعى "شاهد اداك عبدالله" البالغ من العمر 22 عاما ومن اهالي قرية زيوار التابعة لمدينة صولاوا، لقي حتفه بسبب جروحه البليغة ، مبينا ان "احمد صحرايي مؤمن" البالغ من العمر 24 عاما ومن اهالي قرية دشه التابعة لمدينة باوة اصيب بجروح بليغة وبعد نقله الى المستشفى لقي حتفه بسبب جروحه البليغة.
ونوه البيان الى ان سبعة عتالين آخرين وهم كل من (شادمان سيدي، رسول هوشي، طه سليماني، جلال نوري، زاهد نوري، عظيم امين زاده، وجبار محمدي) اصيبوا بجروح مختلفة.

}