2020-02-11 09:48:59

شفق نيوز/ صوت المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني، على بافل طالباني ولا هور شيخ جنكي للرئاسة المشتركة للحزب، في خطوة الاولى من نوعها للحزب الذي اعتمد نظام الرئيس الواحد منذ تشكيلة عبر الراحل جلال طالباني وقادة اخرين.
ويعقد المجلس القيادي للاتحاد اجتماعه لاكمال التصويت على مواد النظام الداخلي.
ويأتي الاجتماع في اطار سلسلة اجتماعات للمجلس منذ عدة أيام حيث يصوت على مواد النظام الداخلي، وقد قام حتى الآن بالتصويت على أكثر من 50 مادة من أصل 77 مادة وهي مجموع مواد النظام الداخلي الذي أقره المؤتمر الرابع العام في 21/12/2020.
وخلال الاجتماع صوت المجلس باغلبية 70 صوتا لبافل طالباني ولاهور شيخ جنكي لعضوية الرئاسة المشتركة للحزب.
وبحسب النظام الداخلي المصوت عليه، تكون مهام الرئاسة المشتركة للاتحاد، إعادة رسم سياسات الحزب والبت في المشاكل التي قد تطرأ، لهما صلاحية التصريح في التجمعات والاجتماعات، والتنسيق داخل الهيكل التنظيمي للاتحاد مع كافة مكاتب وأجهزة الحزب، التوقيع على الاتفاقات السياسية بصفتهما المسؤولين الأولين، المسؤولية عن عائدات وثروات وأملاك الاتحاد الوطني والتدقيق في الموجود منها.
وإلى جانب الرئيسين المشتركين، يعمل الاتحاد على تشكيل هيئة إدارية من ثلاثة أعضاء تتولى الأمور الإدارية اليومية.
وكان الاتحاد الوطني عقد في كانون الاول الماضي مؤتمره الرابع، وبموجبه اعلن تأسيس المجلس الأعلى لسياسات ومصالح الاتحاد، يتألف من رئيس وستة أعضاء.

}