2019-11-14 20:57:26

شفق نيوز/ تم اليوم الخميس، احراق جثة الصحفي والمصور زاو سانغ من الجنسية البورمية في مكان مقتله في تل التمر في شمال شرق سوريا كطقوس دينية خاصة باهالي هذا البلد.
وكان سانغ قد قتل اثر قصف الجيش التركي لمنطقة تل التمر شمال شرق سوريا ذات الاغلبية الكوردية والتي يطلق عليها الكورد "غرب كوردستان= روژافا".
وقال الناشط والمراقب السياسي في "روژافا" عبدالكريم عامودي في تصريح صحفي، ان جثة الصحفي احرقت طبقا للطقوس الدينية التي يؤمن بها اهالي بورما في مكان مقتله في تل التمر.
واضاف انه وفقا لمعتقدات البورميين فان الجثة تحرق بحضور اصدقائه وزملائه في منظمتهم وتم الامر بناء على طلب من اسرته.
واشار الى ان الصحفي والمصور زاو سانغ وهو من اهالي بورما كان في التايعة والثلاثين من العمر واصيب بجروح بليغة في الثالث من شهر تشرين الاول الجاري ونقل الى المستشفى حيث توفي بعد عدة ايام، لافتا الى ان رماد جثته سيتم نقلها الى بورما.

FaceIraq
}