2019-09-11 17:45:53

شفق نيوز/ قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني إن على الولايات المتحدة إن تنأى بنفسها عن "دعاة الحرب" بعد استقالة مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، أحد صقور الإدارة الأميركية، وإن طهران متمسكة بطلبها رفع العقوبات قبل أي محادثات.
ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء في إيران عن الرئيس حسن روحاني قوله، الأربعاء "ينبغي لأميركا أن تدرك أن عليها أن تنأى بنفسها عن دعاة الحرب". ولم يذكر بولتون بالاسم.
وأضاف الرئيس الإيراني "سياسة المقاومة التي تتبعها إيران لن تتغير ما دام عدونا يواصل الضغط على إيران".
وانسحبت الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق النووي الذي وافقت إيران بموجبه على فرض قيود على برنامجها النووي مقابل فتح أبواب التجارة العالمية أمامها.
وتقول واشنطن إن الاتفاق الذي توصل إليه الرئيس السابق باراك أوباما ضعيف للغاية لانقضاء كثير من شروطه في غضون 10 سنوات، ولا يشمل القضايا غير النووية مثل برنامج إيران الصاروخي وسلوكه الإقليمي.
ويتبع البيت الأبيض منذ ذلك الحين ما تطلق عليه الإدارة سياسة "الضغوط القصوى"، التي تشمل عقوبات تهدف لوقف كافة صادرات النفط الإيرانية، قائلة إن هدفها النهائي هو دفع إيران إلى محادثات على اتفاق جديد أكثر صرامة.
وفور رحيل بولتون، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن ترامب قد يلتقي بروحاني في اجتماع مقبل للأمم المتحدة" دون شروط مسبقة".
وترفض إيران المحادثات دون رفع العقوبات أولا. وقالت الأربعاء إن رحيل بولتون لم يغير موقفها.

YesIraq
}