2019-08-05 19:09:03

شفق نيوز/ أمر النائب العام المصري، نبيل أحمد صادق، بإحالة 11 متهما بينهم 4 ليبيين إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، لارتكابهم جريمة التخابر مع تنظيم داعش.

وتخابر المتهمون أيضا، بحسب النيابة المصرية، مع كتائب قوة الردع التابعة لـ"داعش" ومن يعملون لمصلحتها داخل ليبيا لتنفيذ هجمات ضد المواطنين المصريين المقيمين هناك.

وأضافت التحقيقات أن تلك الجرائم تشمل اختطاف مصريين وتعذيبهم بدنيا للحصول على فدية من ذويهم مقابل إطلاق سراحهم، إضافة إلى إمداد "داعش" بالأموال والمعلومات، وجرائم الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين غير النظاميين.

وباشرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر تحقيقاتها فيما أسفرت عنه تحريات هيئة الأمن القومي من اضطلاع المتهم الأول محمد رجب عبد الواحد حسن (مصري الجنسية) بالعمل بمجال الهجرة غير الشرعية بالاتفاق مع بعض العناصر البدوية القائمة على تسلل المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود الغربية للبلاد إلى ليبيا، وتخابره مع عناصر "داعش" وقائد كتائب قوة الردع.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا من خلال اعتراف المتهم عبد الواحد حسن، والتسجيلات الصوتية المأذون بها وشهادة المجني عليهم، وذويهم عن تردد هذا المتهم على ليبيا للعمل وارتباطه عقب اندلاع الأحداث الليبية بالمتهمين الليبيين المنتمين لـ"داعش"، واتفاقه معهم على خطف مواطن مصري للحصول على فدية مالية كبيرة، فضلا عن تمكنه بالاتفاق مع العناصر الليبية من خطف 14 مصريا آخرين بداية عام 2017.

}