2020-01-30 06:10:42

شفق نيوز/ يواصل فيروس كورونا الجديد انتشاره عالميا، إذ سجلت إصابات بالوباء في ما لا يقل عن 15 دولة، بعد ظهوره بداية في الصين.

وارتفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 170 في الصين، وذلك بعد وفاة 37 شخصا آخرين متأثرين بإصابتهم بالفيروس القاتل في مقاطعة هوبي الصينية.

كما ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى أكثر من 7700 شخص، ورصدت الأربعاء أول حالة إصابة في التبت، ليكون الفيروس قد انتشر في كل إقليم ومنطقة بالبر الرئيسي الصيني.

ومن المقرر أن تعقد منظمة الصحة العالمية جلسة مغلقة في جنيف الخميس، لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان الانتشار السريع للفيروس يمثل الآن حالة طوارئ عالمية.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي الأربعاء: "تطور الفيروس في الأيام القليلة الماضية، خاصة في بعض البلدان، يثير قلقنا" مشيرا إلى ألمانيا وفيتنام واليابان.

وأضاف: "على الرغم من أن الأعداد خارج الصين لا تزال صغيرة نسبيا فإنها تنطوي على احتمال تفش أكبر بكثير"، حسبما نقلت "رويترز".

وأجلت الولايات المتحدة نحو 200 أميركي من ووهان عاصمة إقليم هوبي الصيني حيث تتركز معظم حالات الإصابة، كما رتبت فرنسا وبريطانيا وكندا لعمليات إجلاء مماثلة.

وتخيم تداعيات انتشار الفيروس على الاقتصاد الصيني، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بشدة حيث أوقفت الشركات رحلات العمل وألغى السياح زياراتهم.

وأوقفت شركات طيران عديدة رحلاتها للصين، ومن بينها بريتيش إيرويز ولوفتهانزا وإير كندا وأمريكان إيرلاينز.

من جهته أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، تأسيس "وحدة خاصة"، لمواجهة فيروس كورونا، الذي تسبب بوفاة 170 في الصين.

وبحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، فإن وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار، سيترأس الوحدة التي ستنسق أعمالها مع مجلس الأمن القومي الأميركي.

وستضم الوحدة خبراء صحة إلى جانب وكالات حكومية في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى عدد من المتخصصين بالأمراض المعدية.

ومن مهام الوحدة الرئيسية رصد الفيروس والعمل على احتوائه، مع ضمان حصول المواطنين الأميركيين على المعلومات ذات الصلة بالفيروس.

وعرض الرئيس الأميركي، الاثنين، تقديم أي مساعدة تحتاجها الصين للسيطرة على تفشي فيروس كورونا الجديد.

وقال ترامب، الذي خاض حربا تجارية ضروسا مع بكين على مدى 18 شهرا، على تويتر: "على اتصال وثيق مع الصين فيما يتعلق بالفيروس".

وأضاف "أفادت تقارير بوجود عدد قليل جدا من المصابين في الولايات المتحدة، لكننا نراقب عن كثب. عرضنا على الصين ورئيسها شي جين بينغ تقديم أي مساعدة ضرورية. خبراؤنا متميزون".

}