2019-04-16 11:14:00

شفق نيوز/ ادعت شاميما بيغوم، الفتاة البريطانية التي عرفت باسم "عروس داعش"، أنه يجب السماح لها بالعودة إلى المملكة المتحدة لأن رئيسة وزراء البلاد تيريزا ماي سمحت بالفعل لـ400 متطرف بالعودة من سوريا دون إلغاء جنسيتهم، وفق ما نقلت صحيفة "تلغراف" البريطانية.

ووفق الصحيفة البريطانية، فإن محاميي بيغوم سيتخذون هذا الإجراء كذريعة للدفاع عن موكلتهم، على اعتبار أن الدولة جعلت "عروس داعش" استثناء وسمحت للمتطرفين الآخرين بالعودة.

وقال تسنيم أكونجي، وهو محام يمثل عائلة بيغوم منذ عام 2015 :"هناك 400 شخص عادوا، ويمكن القول إنهم كانوا في ظروف أكثر تشددا منها".

وعاد معظم البريطانيين، البالغ عددهم 400، منذ حوالي خمس سنوات عندما كانت تيريزا ماي وزيرة داخلية، وتم التحقيق معهم من قبل الشرطة ومختلف أجهزة الأمن، وتمت مقاضاة بعضهم وإلحاق آخرين ببرامج لمكافحة التطرف، واعتبرت "نسبة كبيرة" على أنها ليست مصدر قلق للأمن القومي.

وأوضح أكونجي أن قرار منعها من العودة إلى المملكة المتحدة كان "تمييزيا"، مضيفا "نعتقد أن القرار مرتبط بوالديها المتحدرين من بنغلاديش".

YesIraq