2019-08-18 16:12:00

انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الأحد بشدة الاتفاق الأمريكي التركي على إعلان ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" شمال شرقي سوريا، معتبرة أنه "استفزازي ومقلق".

وأبدى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الأحد قلق طهران إزاء ما جاء على لسان المسؤولين الأمريكيين في الآونة الأخيرة من التصريحات عن "المنطقة الآمنة" في الشمال السوري، محذرا من أن هذه الخطوة لن تشكل تدخلا في شؤون سوريا فحسب، بل وستضر بأمن المنطقة.

وشدد الدبلوماسي الإيراني على أن تصرفات الأمريكيين في شمال شرقي سوريا تمثل انتهاكا صارخا لسيادة القانون ووحدة أراضي البلاد، مشيرا إلى أن ذلك يخالف القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وأشار موسوي إلى ضرورة تسوية المشاكل الأمنية عند الحدود السورية - التركية بتفاهمات ثنائية بين الدولتين الجارتين، دون التدخل من قبل دول أخرى.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية إعلان مسؤولين في تركيا والولايات المتحدة عن توصلهم إلى اتفاق مبدئي على إنشاء منطقة آمنة في المناطق السورية الملاصقة للحدود التركية، وذلك بعد أن هددت أنقرة بشن عملية عسكرية جديدة ضد الوحدات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في المنطقة.

FaceIraq
}