2020-02-07 10:35:26

أيدت محكمة الاستئناف في طهران أحكاما بالسجن على ثلاث ناشطات بسبب تحديهن لقوانين الحجاب القسري، لكنها خفضت مدة سجنهن مجتمعة إلى 31 سنة وسبعة أشهر، من إجمالي 55 سنة وستة أشهر.

ووفقا لأمير ريسيان الذي يمثل منيرة عربشاهي وابنتها ياسمين أرياني، أصدرت محكمة الاستئناف حكمها في غياب المتهمتين ومحاميهما "بسبب عطلة عامة" حتى من دون إرسال إشعار لهم.

وقال ريسيان، الذي نشر الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف على حسابه في تويتر، إن موكلتيه ستطعنان في الحكم. وقال إنهما تريدان إعادة المحاكمة.

ونددت منظمة NCRI للدفاع عن النساء، بقرار المحكمة ووصفته بالصادم وقالت في تغريدة "من المثير للصدمة أن هناك قيادات نسوية وليبرالية يعملن لصالح هذا النظام القمعي"

وألقي القبض على منيرة عربشاهي، وابنتها ياسمين أرياني، وموجان كيشافارز في أبريل 2019 لإلقائهن حجابهن في الأرض وتقديم الزهور إلى نساء أخريات في 8 مارس 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. وقد نشرن شريط فيديو حول عصيانهن المدني ضد الحجاب القسري على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد أدينت الناشطات الثلاث، المحتجزات في سجن قرشاك السيئ السمعة، بعدة تهم من بينها "التجمع (غير المشروع) والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي والتحريض على الفساد والدعارة".

وذكرت منظمة العفو الدولية أن النساء المحتجزات تعرضن لضغوط شديدة لتقديم شهادات تجرمهن أمام كاميرات التلفزيون.

}