2019-10-01 21:37:28

شفق نيوز/ انتقد رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، اتفاق "المنطقة الآمنة" المبرم بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، والمتضمن إنشاء منطقة آمنة شرقي نهر الفرات شمالي سوريا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها على هامش مشاركته في أعمال الدورة الـ 74  للجمعية العامة للأمم المتحدة، وفقاً لما نقلته صحيفة "صباح" التركية.

وبحسب الصحيفة، فإن "ميتسوتاكيس" قال إن "كان أردوغان يريد حواراً صادقاً مع أوروبا، أفضل سبيل له إلى ذلك هو الكف عن إرسال آلاف اللاجئين إلى البلدان الأوروبية. إذ أن طريق الحل مع اليونان وأوروبا ليس بهذا الشكل. وإلا يمكننا إنشاء حوار صادق مع الرئيس أردوغان".

كما انتقد ميتسوتاكيس تصريحات أردوغان خلال خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول إمكانية إعادة ما بين مليون إلى مليوني لاجئ سوري، إلى الشمال السوري في حال تم إنشاء منطقة آمنة هناك.

وفي معرض تعليقه على هذه التصريحات، قال رئيس الوزراء اليوناني "أردوغان يرغب في إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا يسكن فيها السنة ليفصل بين كورد تركيا وسوريا".

وأضاف ان "قبول الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا هذا المقترح، احتمال ضعيف جداً. والحل هو دفع المزيد من الأموال لتركيا كي تعتني باللاجئين داخل أراضيها".

FaceIraq
}