2020-02-10 16:32:40

شفق نيوز/ أرسلت الرئاسة الألمانية هذا العام عن طريق الخطأ خطاب تهنئة من الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير إلى القيادة الإيرانية بمناسبة الذكرى السنوية للثورة الإسلامية الإيرانية، حسبما أعلنت متحدثة باسم الرئاسة اليوم الاثنين، مؤكدة بذلك تقرير لصحيفة "تاغس شبيغل" الألمانية.
وكان مكتب الرئاسة في برلين أعلن الأسبوع الماضي أنه "في ضوء التطورات الراهنة" في إيران يعتزم شتاينماير التخلي هذا العام عن ارسال رسالة تهنئة لإيران بمناسبة الذكرى السنوية لقيام الثورة الإسلامية.
وذكرت مصادر من المكتب الرئاسي في برلين أنه تم داخليا هذا العام دراسة خيارين بالنسبة للتعامل مع اليوم الوطني الإيراني في 11 فبراير الجاري، وهما إما إرسال خطاب ناقد أو عدم إرسال خطاب على الإطلاق.
وأضافت المصادر أنه تم إعداد خطاب للخيار الأول وإرساله إلى السفارة الألمانية في طهران، التي قامت بدورها بإرسال الخطاب إلى الجانب الإيراني، وذلك بسبب خطأ من الرئاسة الألمانية، التي لم تُبلغ السفارة في طهران بقرار الرئيس الألماني عدم إرسال خطاب هذا العام.
وقالت المتحدثة باسم مكتب الرئاسة في برلين إنه بمجرد أن تم ملاحظة الخطأ، أبلغت السفارة الألمانية في طهران الجانب الإيراني أول أمس السبت بأنه لن يكون هناك خطاب من الرئيس الألماني هذا العام، وأن الإرسال غير المقصود للنص حدث بدون موافقة ختامية من الرئيس الألماني.
يُذكر أن الرئيس الألماني أبلغ العام الماضي القيادة الإيرانية بمناسبة الذكرى السنوية الأربعين على الانقلاب في إيران "أطيب التمنيات... وباسم الشعب الألماني أيضا". وقد أثارت هذه التهنئة انتقادات، خاصة من المجلس المركزي لليهود في ألمانيا.

}