2019-03-20 17:23:00

شفق نيوز/ تعتزم السلطات الكويتية إحالة رجل أعمال سوري و5 أشخاص آخرين، قريبا، إلى النيابة العامة، بتهمة "غسل أموال"، وفق إعلام محلي.

وقالت صحيفة القبس الكويتية إن السلطات الكويتية ستحيل مازن الترزي الملقب بـ"رجل بشار الأسد"، و5 أشخاص آخرين، إلى النيابة قريبا، بتهمة "غسل أموال"، دون تحديد موعد بعينه.

ومساء الإثنين، أوقفت السلطات الكويتية الترزي، عقب مداهمة مقر عمله في "صحيفة الهدف" (خاصة)، وأغلقت مقرها لأربع ساعات، كما منعت الدخول والخروج منه، وفتشت الحواسيب الموجودة في المكان.

ووفق الصحيفة نفسها، فإن إيقاف الترزي جاء بناء على تحقيقات الأجهزة المالية والمصرفية المختصة، مشيرة إلى أن "التحقيقات قد تشمل قضايا تخابر، خصوصا مع "حزب الله".

ونقلت عن مصدر مطلع على الملف، لم تسمه، قوله إن "رجال الأمن أفرجوا صباح الثلاثاء، عن وافد مصري بعدما تبين عدم ضلوعه في القضية، فيما جرى إيقاف متهم لبناني فجر اليوم نفسه، في منطقة سلوى (جنوب العاصمة) بناء على اعتراف أحد الموقوفين".

وأوضحت الصحيفة أن "الترزي أنكر بداية التهمة الموجهة إليه، لكن معلومات استخرجت من أجهزته الإلكترونية، ومستندات صودرت من مكتبه تفيد بتورطٍ ما، كما أن حركة الاتصالات أيضا تشير إلى عمليات جارية مع متنفذين مقرّبين من النظام السوري".

ومازن الترزي، رجل أعمال سوري يقيم في الكويت منذ سنوات طويلة، ويمتلك شركات إعلان هناك، وقد أسس شركات في سوريا، بينها شركة خاصة بالطيران، وهو أيضا من أطلق حملة "راجعين يا سورية"، وتكفّل بمصاريف العائدين.

YesIraq
}