2019-06-16 09:46:11

شفق نيوز/ شن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، هجوما شرسا على إيران، واتهمها بصورة واضحة بالضلوع في الهجمات التي استهدفت ناقلات النفط مؤخرا في الخليج، وتحدث عن "مخطط الحرس الثوري الإيراني السري".

وقال محمد بن سلمان، في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، "لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية".

وتابع ان "النهج الذي سارت عليه المملكة منذ تأسيسها دوما، هو نبذ التفرقة والطائفية والتطرف والحفاظ على وحدة واستقرار المنطقة والسلم الدولي"، مردفا ان "للمملكة كذلك دورا مهما في المجتمع الدولي، يمثل في جهودها من أجل تأمين وصول إمدادات النفط عبر الممرات الحيوية التي تحيط بها، في سبيل حماية استقرار الاقتصاد العالمي".

واستدرك انه "في المقابل نجد النظام الإيراني ووكلائه يقومون بأعمال تخريبية في ميناء الفجيرة والخليج، مما يؤكد النهج الذي يتبعه هذا النظام في المنطقة والعالم أجمع، والدلائل على ذلك كثيرة وواسعة ومتكررة على مدى سنوات طويلة".

وأضاف ولي العهد السعودي "ينبغي ألا ننسى أن هذا النظام أعلن للملأ منذ عام 1979، أن أولويته وهدفه الرئيسي تصدير الثورة، ويسعى لذلك على حساب تطلعات شعبه وعلى حساب شعوب المنطقة".

وأردف "هذا المحرك يفسر تصرفات النظام الإيراني، فتصدير الثورة ومبدأ ولاية الفقيه يتطلبان زعزعة استقرار الدول والمنطقة، وإثارة الطائفية ونشر التطرف، وتسخير مقدرات الشعب الإيراني لتمويل الميليشيات الإرهابية وتسليحها، ووصل التهور بإيران إلى مستويات غير مسبوقة، فبعد الاتفاق النووي زادت ميزانية الحرس الثوري بصورة سرية".

ومضى "كما رفع الحرس الثوري بخططه تلك من وتيرة دعمها للميليشيات الطائفية في المنطقة، بل وفي العالم أجمع، وجميعنا رأى الأعمال الإرهابية والعدائية الإيرانية، التي أحبطت في أوروبا مؤخرا".

FaceIraq
}